روابط للدخول

"هولير" الكردية: لا مخاوف لدى تركيا من تشكيل الدولة الكردية


تقول صحيفة "ئاوينه" الالكترونية ان اجتماع البرلمان الكردستاني وتشكيل حكومة الاقليم تأجلا الى ما بعد الانتخابات البرلمانية العراقية، وانتخابات مجالس الاقليم التي ستجري في 30 من الشهر الحالي، ونقلت الصحيفة عن مصادر في وفد الاتحاد الوطني المفاوض قولها ان التأجيل جاء بسبب عدم التوصل الى اتفاق حول المناصب المخصصة للاتحاد الوطني والاتحاد الاسلامي، ونقلت الصحيفة عن ئازاد كوران عضو البرلمان عن الاتحاد الوطني قوله ان البرلمان اذا ما اجتمع دون حسم مسألة مشاركة الحزبين الاتحاد الوطني والاتحاد الاسلامي فان المشاكل القائمة ستزداد تعقيداً.

وفي خبر اخر تذكر الصحيفة ان 13 منظمة مجتمع مدني مرخصة في مدينة اربيل اعلنت السبت عن تشكيلها شبكة لمراقبة الانتخابات التي من المقرر ان تجرى في 30 نيسان، وان 549 شخصا سجلوا اسماءهم بشكل رسمي لهذا الغرض ،وانهم سوف يتوزعون على مختلف مدن الاقليم، ونقلت الصحيفة عن محمد كومشيني مدير الشبكة البيضاء قوله ان الشبكة سوف تلتزم بتعليمات المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، وانها سوف تعلن عن ملاحظاتها حول العملية بعد انتهائها وترفعها الى المفوضية.

صحيفة "هولير" كتبت ان العراقيين في الخارج يصوّتون اليوم في 194 بلداً. واضافت الصحيفة ان 785 الف عراقي سيشاركون في الانتخابات وسيتوزعون على 102 من المراكز الإنتخابية، و654 محطة انتخابية وان هذه المحطات تنتشر في 70 مدينة في 19 بلداً في الخارج. ونقلت الصحيفة عن مسؤول وحدة الانتخابات في الخارج فارس الجبوري قوله ان كل عراقي سيصوت حسب القانون للمحافظة التي ينتمي اليها في العراق. واضافت ان وحدة انتخابات الخارج في 14 بلدا اضافة الى خمس محطات انتخابية اخرى افتتحتها في النمسا واسبانيا وفرنسا ترتبط بمكتب المانيا ومحطة في النرويج مرتبطة بالسويد ومحطة في نيوزلندا.

وفي خبر اخر تنقل الصحيفة عن المتحدث باسم حكومة اقليم كردستان سفين دزيي تاكيده ان تركيا لا مخاوف لديها من تشكيل الدولة الكردية، واضاف دزيي ان اقليم كردستان دخل الان خارطة الطاقة العالمية وان هذا مهم لكل من العراق واقليم كردستان. واشار الى ان العلاقات الراهنة بين الاقليم وتركيا تمتد الى الجوانب الاجتماعية والسياسية والاقتصادية للطرفين. وكشف دزيي ان تركيا اعلنت على لسان وزير خارجيتها احمد داوداغلو ان بلاده تهتم بالطاقة وان كرستان تمثل افضل وانسب مصدر بالنسبة لها.

صحيفة "خبات" كتبت ان اعلام مديرية اسايش اربيل اصدر بلاغا اوضح فيه ان الحزام الامني الذي ينفذه حول اربيل ينفذ لاسباب امنية. ونفت المديرية ما تتناوله بعض وسائل الاعلام من ان الحزام الامني الذي يقام هو لاسباب سياسية موضحة ان الحزام اقيم لاسباب امنية ومن اجل حماية المواطنين ومنع الجماعات الارهابية من دخول المدينة المفتوحة الحدود والتي تقع في منطقة سهلية مفتوحة من كل الجهات. واضافت المديرية ان القوى الامنية ستقيم 18 سيطرة امنية على طول الحزام لتسهيل مرور المواطنين من والى اربيل.
XS
SM
MD
LG