روابط للدخول

الشهرستاني: التحديات الأمنية أخطر ما يواجه القطاع النفطي


استهداف انابيب النفط وخزاناته أحد اشكال المخاطر الامنية التي تهدد القطاع النفطي في العراق

استهداف انابيب النفط وخزاناته أحد اشكال المخاطر الامنية التي تهدد القطاع النفطي في العراق

عقدت وزارة النفط ،بالتعاون مع مركز الاعلام الاقتصادي غير الحكومي وجريدة الصباح الجديد، السبت ببغداد ندوة حملت عنوان ( الثروة النفطية والغازية التحديات والمستقبل ) بمشاركة نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني وعدد من الخبراء والمختصين في المجال النفطي، ناقشوا خلالها التحديات التي تواجه عملية استخراج وتصدير النفط والغاز العراقي وسبل تجاوزها.

الشهرستاني اكد في حديثه لأذاعة العراق الحر أن "مستقبل العراق النفطي واعد ومشرق بالرغم من كل التحديات والأزمات السياسية والامنية".
مضيفاً أن أهم التحديات التي تواجه القطاع النفطي هي الامنية سيما في محافظتي نينوى وصلاح الدين .

الى ذلك اوضح المتحدث باسم وزارة النفط عاصم جهاد أن أهمية هذه الندوة تتمثل في "إطلاع المواطن العراقي على المنجز في القطاع النفطي وحجم التحديات التي تواجه العاملين في هذا القطاع".

أما رئيس مركز الاعلام الاقتصادي ضرغام محمد علي فقال إن "نسبته 94% من الاقتصاد العراقي يعتمد على القطاع النفطي وإذا لم تتخذ الحكومة حلولا سريعة وفورية لمعالجة التحديات التي يواجهها هذا القطاع، فأن الاقتصاد العراقي سيتعرض لتدهور حقيقي" حسب وصفه.

غير أن الخبير النفطي حمزة الجواهري أكد أن "العاملين في القطاع النفطي يحققون الآن نجاحات كبيرة بالرغم من لتحديات والظرف الامني المتدهور".
XS
SM
MD
LG