روابط للدخول

مراقبون: توزيع غير مسؤول للأراضي يضاعف العشوائيات


من عشوائيات العاصمة بغداد

من عشوائيات العاصمة بغداد

انتقد مراقبون ومسؤولون محليون ، توزيع الحكومة قطع اراضٍ للمواطنين قبيل الانتخابات بصورة بدت غير مدروسة، محذرين في الوقت ذاته من أن هذا الامر "قد يؤدي الى استفحال ظاهرة العشوائيات، واعاقة عمل الجهات الخدمية".

وقال المحلل الاقتصادي عباس الغالبي لاذاعة العرا ق الحر ان توزيع قطع اراضي على الفقراء في هذا الوقت جاء لنزع اصواتهم في الانتخابات التشريعية المقبلة" على حد وصفه.

أما عضو مجلس محافظة بغداد حسون الربيعي، فذكر انه غير مرحب بفكرة توزيع قطع الاراضي على المواطنين في هذا الوقت، سيما وان بعضهم بدأ بوضع كرفانات للسكن في الاراضي الموزعة، ما ادى الى ارباك الجهد الخدمي ".

الا ان مدير اعلام امانة بغداد صباح سامي، اكد من جانبه "مضي الامانة قدما في مشروع تطوير العشوائيات السكنية وتحويل الاراضي الزراعية الى سكنية، بهدف حل ازمة السكن مع وجود 229 عشوائية في العاصمة، يسكنها نحو مليون و400 ألف مواطن".

وكانت رئاسة مجلس الوزراء قامت في وقت سابق من نيسان 2014 الحالي بتوزيع قطع اراضي على الفقراء ، غير ان تلك الاراضي لم تصلها بعدُ خدمات الماء والكهرباء والصرف الصحي والطرق.
XS
SM
MD
LG