روابط للدخول

بغداديون يأملون بالتكسي النهري يمخر في دجلة


زوارق نقل نهرية

زوارق نقل نهرية

رحب مواطنون باطلاق وزارة النقل مشروع التكسي النهري الذي سيربط بين منطقة الكريعات شمال بغداد ومنطقة الجادرية جنوبها، مؤكدين انه سيخفف من الزحام المروري وتحقيق السرعة في التنقل
بدل الإختناق نتيجة كثرة نقاط التفتيش في شوارع العاصمة، ويرى المواطن محمد ضيدان ان مشروع التكسي النهري سيسهم ايضا في خفض نسب التلوث البيئي في العاصمة بتقليل استخدام السيارات.

ودعا لؤي عبد الوهاب في حديثه لاذاعة العراق الحر وزارة النقل الى بذل جهود جدية لانجاح هذا المشروع عبر استيراد افضل الزوراق الخاصة بالنقل النهري وتوفير الخدمات اللازمة لمستخدميه.

الى ذلك كشف مدير عام شركة النقل البحري بوزارة النقل رافع يوسف عن" تعاقد الشركة مع شركة ذات الصواري العامة لتصنيع نحو ثلاثين زورقا للنقل النهري بسعة اربعين راكبا للزورق وبكلفة تجاوزت 20 مليار دينار عراقي"

في هذا السياق كشف على الحيدري ،مدير الشركة المستثمرة لموقع مرسى الجادرية احدى المحطتين الرئيستين لمشروع التكسي النهري عن أن "كلفة انشاء المرسى الذي سيكون مفتوحا طيلة ايام الاسبوع بلغت سبعة مليارات دينار وهو يتضمن مطعماً تابعا لشركة رويال كينك الأميركية للأكلات السريعة وخدمات اخرى للمواطنين" .

الخبير الاقتصادي ماجد الصوري أكد من جانبه ان "الجدوى الاقتصادية لمشروع التكسي النهري كبيرة اذا تم استثماره بشكل صحيح سيما وان قطاع النقل النهري مايزال بكر لم يدخله المستثمرون بعد"، مستدركا بالقول" لكن نجاح اي مشروع استثماري رهن بتخفيف الروتين والحد من عمليات الفساد وتوفير الامن".

وعلى صعيد ذي صلة دعا عضو الخدمات والاعمار في مجلس النواب احسان العوادي "الحكومة لدعم هذا المشروع بغية تطوير ضفتي نهر دجلة اللتان تعانيان الاهمال، واضفاء مسحة جمالية على النهر".

وكانت وزارة النقل قد اعلنت في آب من العام 2012 بدء العمل في مشروع التاكسي النهري الذي سينقل نحو 2000 شخص يوميا من والى محطات انتظارعلى ضفتي نهر دجلة ضمن 15 منطقة منها الكريعات، والكاظمية، والاعظمية، وقرب مديرية التقاعد، وشارع النهر، والسنك، والجادرية.
XS
SM
MD
LG