روابط للدخول

توقع تحسن في الموارد المالية من غير النفط


جني الثمار في إحدى مزارع كربلاء

جني الثمار في إحدى مزارع كربلاء

أكدت وزارة التخطيط أن الإيرادات المالية المتأتية من القطاعات غير النفطية ستشهد زيادة بنسبة 32% بحلول عام 2017 عما هي عليه الآن، إذ تبلغ سبعة ترليون دينار منذ عام 2013 ومن المؤمل ارتفاعها الى تسعة تريليون دينار عام 2017 ، غير أن هذه الزيادة ستبقى في المجمل منخفضة مقابل زيادة الإيرادات المتأتية من القطاعات النفطية.

وقال المتحدث بأسم الوزارة عبد الزهرة الهنداوي لاذاعة العراق الحر إن "التوقعات ضمن الخطة الخمسية التي وضعتها وزارة التخطيط تشير الى أن النسبة الاكبر للأيرادت المالية متأتية من القطاعات النفطية بواقع 95 % من مجمل الايرادات في الوقت الحاضر، اما ايرادات القطاعات الاخرى كالسياحة والزراعة والصناعة فهناك مساعٍ ضمن الخطة التي تبنتها الوزارة عام 2011 لتحقق نسب أفضل خلال السنوات القادمة".

غير أن عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية قصي جمعة أكد أن "جميع القطاعات الاقتصادية الحيوية تشهد تراجعاً كبيراً عدا القطاع النفطي الذي مايزال يشكل المصدر الوحيد للايرادات" واصفا توقعات وزارة التخطيط حول نمو القطاعات الاقتصادية غير النفطية بأنها"غير دقيقة".

الى ذلك قال الخبير الاقتصادي عبد الرحمن المشهداني أن "العراق عاجز عن تحقيق نسب متقدمة في نمو القطاعان الزراعي والصناعي في ظل انخفاض نسب تطورهما والتي قد تصل الى 3% وفق اعلى التقديرات لأسباب متعلقة بالوضع الاقتصادي المتلكئ عموما والظروف الامنية والفساد المالي والاداري ".

وكانت وزارة التخطيط قد توقعت أن تبلغ صادرات العراق من النفط الخام بحلول عام 2017 ، ستة ملايين برميل يوميا ، مشيرة الى أن نسبة الموازنة الاستثمارية حينذاك ستزيد بنسبة أكثر من 40% من الموازنة العامة.
XS
SM
MD
LG