روابط للدخول

علماء الدين في كردستان يحثون المواطنين على المشاركة في الانتخابات


Iraq – clergy workshop, Irbil, 10Jun2012

Iraq – clergy workshop, Irbil, 10Jun2012

اعلن اتحاد علماء الدين الاسلامي في كردستان العراق عن حملة دينية لحث المواطنين على المشاركة الواسعة في الانتخابات العراقية القادمة، معتبرا ذلك واجبا دينيا.
من جهة اخرى عبرت شبكة شمس لمراقبة الانتخابات عن مخاوفها من السماح لجميع المواطنين بالمشاركة في الانتخابات سواء الذي استلم بطاقة الناخب او لم يستلمها من المراكز التي خصصتها المفوضية.
ومن المقرر ان تجرى في 30 نيسان الجاري انتخابات مجلس النواب العراقي مع انتخابات مجالس محافظات اقليم كردستان الثلاثة اربيل، السليمانية ودهوك. وقال نياز راغب رئيس فرع اربيل لاتحاد علماء الدين الاسلامي في كردستان العراق، انهم سوف يطلبون من جميع الائمة والخطباء في الاقليم حث المواطنين على المشاركة في الانتخابات القادمة باعتبارها واجبا دينيا وشرعيا. واضاف "نعلن حملة دينية من خلال خطبة الجمعة القادمة لتوعية المسلمين للمشاركة في الانتخابات العراقية بنهاية هذا الشهر ونحن نعتبر ان هذه المشاركة واجب ديني على جميع المواطنين واي مواطن لن يشارك سيكون اثما لأننا نعتبرها مصلحة عامة".

واعلنت شبكة شمس لمراقبة الانتخابات عن آلية جديدة لمراقبة العملية الانتخابية في العراق تسمى المراقبة البديلة التي سوف تجري خارج المراكز الانتخابية بعد استبعادها عن المراقبة من قبل القضاء العراقي على خلفية دعوى قضاية رفعتها ضدها المفوضية العليا المستقلة للانتخابات.

وفي تصريح لاذاعة العراق الحر قال هوشيار مالو المتحدث باسم شبكة شمس "نحن كشبكة شمس اخذنا استعداداتنا للمراقبة البدلية التي تتكون من ثلاث مراحل الأولى منها مراقبة الاجراءات والانظمة التي تصدرها المفوضية وثانيا ان نقوم بمراقبة الحملات الانتخابية وثالثا لدينا مراقبة حول وسائل الاعلام من مرئية ومسموعة ومقروءة واصدرنا لحد الآن اربعة ملخصات تقييمية". واشار مالوا الى ان الدعاية الانتخابية في اغلب المحافظات العراقية بدأت تشتد مع الاقتراب من يوم الاقتراع العام مضيفا انهم سجلوا العديد من الخروقات على الأطراف السياسية وكذلك المفوضية. وتابع قائلا "نحن لدينا مجموعة كبيرة من المخالفات التي سجلناها خلال الحملة الانتخابية ومخالفات اخرى حول اجراءات وانظمة المفوضية وكيف تقوم بالاعمال بينها عدم احترام التقويم الانتخابي ونخشى اتخاذ بعض القرارات للحظة الاخيرة وتعلن بأن الذي لديه وليس لديه البطاقة الانتخابية يستطيع الإدلاء بصوته وهذا سوف يؤدي الى خلل كبير بالعملية الانتخابية".

يذكر ان المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق رفعت دعوى قضائية ضد شبكة شمس بعد اتهام الاخيرة للمفوضية بهدر المال العام وعدم شفافية العقود التي ابرمتها مع الشركات الاجنبية وتشكيكها ببطاقة الناخب في القضاء على ظاهرة التزوير والتلاعب بالانتخابات.
XS
SM
MD
LG