روابط للدخول

أوكرانيا: نستعد لشن هجوم جديد ضد المتمردين في الشرق


أعلنت حكومة أوكرانيا الأربعاء أنها أنهت رسمياً هدنة عيد الفصح وتستعد لشن هجوم عسكري جديد ضد المتمردين الموالين لروسيا في شرق البلاد.
وقال نائب رئيس الوزراء فيتالي يارينا إن كييف تتهيأ لتنفيذ ما وصفها بـ"المرحلة الفاعلة" من عمليتها لمحاربة الإرهاب ضد الانفصاليين الذين يحتلون مباني حكومية في مدن بشرق أوكرانيا.
التصريح جاء غداة الأوامر التي أصدرَها الرئيس الأوكراني وكالةً أولكسندر تيرتشينوف بمهاجمة الانفصاليين إثر العثور على جثتيْ شخصين تعرضا "للتعذيب الوحشي". وأفادت تقارير أكدتها وزارة الداخلية الأربعاء بأن أحد القتيلين هو السياسي المحلي فولوديمير ريباك من حزب "وطن" (باتكيفتشينا) الذي يتزعمة الرئيس الأوكراني بالوكالة. وكان ريباك اختُطف قبل أسبوع، وحمّل تيرتشينوف المتمردين مسؤولية قتله.
وفي متابعة عبر الهاتف للنشرة الأخبارية، نقل مراسل إذاعة العراق الحر في كييف ميخائيل ألاندارنكو عن الناطقة باسم جهاز الأمن الأوكراني كاترينا كوساريفا قولها في مؤتمر صحفي "إن من الضروري استئناف عملية مكافحة الإرهاب لكونها ترمي إلى إعادة وحدة الأراضي الأوكرانية".
وفي ردّه على سؤال بشأن المناطق التي خرجت عن سيطرة الحكومة، أشار مراسلنا إلى ما تنافلته وسائل إعلام محلية بأن الانفصاليين يسيطرون حالياً على ثلاث مدن بشكل كامل تقريباً فيما يواصلون احتلالهم لبعض المباني الحكومية والإدارية في مدن أخرى بشرق البلاد.
إعداد وتقديم النشرة: ناظم ياسين
XS
SM
MD
LG