روابط للدخول

معرض لنفائس المخطوطات العربية في بغداد


مخطوطات تراثية

مخطوطات تراثية

أقامت دار المخطوطات العراقية التابعة لوزارة السياحة والاثار معرضاً لنفائس المخطوطات العربية حمل عنوان (نون والقلم ومايسطرون).
المعرض الذي أفتتح (الاثنين) في قاعة المتحف الوطني العراقي ببغداد، ضم كتباً علمية وأدبية مخطوطة بيد مؤلفيها، ومصاحف قديمة تعود الى العصر الاسلامي بين عامي (25 -1200) هجرية.

وقال وزير السياحة والاثار لواء سميسم في حديث لاذاعة العراق الحر على هامش افتتاح المعرض، إن المعرض يعدُّ الاول من نوعه وهو بداية لعرض المخطوطات النفيسة أمام الجمهور، واشار الى ان الوزارة تطمح الى اقامة معرض دائم للمخطوطات العربية، كاشفاً في الوقت نفسه عن إمتلاك الوزارة نحو 47 الف مخطوطة صالحة للعرض امام الجمهور.

من جهتها تقول مسؤولة قسم الفهرسة في دار المخطوطات العراقية أسماء عبد الكريم ان المخطوطات الموجودة ضمن المعرض لم تأخذ حقها في العرض كما يجب في قاعات المتحف الوطني، بسبب وجود عدد كبير من الآثار الاخرى الى جوارها، ما شغل انظار واذهان الحاضرين عن التأمل في تلك المخطوطات.

في هذا السياق، دعا الخبير في المخطوطات عبد الله حامد وزارة السياحة والآثار الى إقامة معهد متخصص اسوة بدول العالم المتقدم لدراسة هذا الارث المهم من المخطوطات، من ناحية محتواها العلمي والفكري ونشره أمام الجمهور والاجيال الجديدة لتطلع على جانب مهم من التراث الانساني في العراق.

مزيد من التفاصيل في الفيديو والملف الصوتي:

XS
SM
MD
LG