روابط للدخول

بابل: الزي العسكري يطغى على حفلات التخرج التنكرية


إرتداء الملابس العسكرية وكل ما من شأنه أن يعكس مظاهر العنف في المجتمع، كان سائداً في الحفلات التنكرية التي أقامها الطلبة الخريجون في جامعة بابل لهذا العام.

ويقول الطالب حسين ناصر في حديث لإذاعة العراق الحر ان هذه المظاهر عكست ما يعيشه العراق اليوم من أحداث دامية ،وعدم وجود فرحة حقيقية في هذا الواقع، والتي حاول الطلبة التعبير عنها بطريقة ترفيهية.

من جهته يشير الطالب أحمد ماهر حبيب الى ان هذه الفكرة مستوحاة من الواقع العراقي، متمنياً ان يتغير هذا الواقع مستقبلاً.

ويشير الطالب اسعد ابراهيم الى ان اختياره زي شرطي مرور كان الهدف منه ارسال رسالة الى ان الطالب عند تخرجه لا يجد فرصة التعيين، الا في الجانب العسكري، رغم ان مهنة شرطي المرور تعكس مهمة انسانية.

ويعزو رئيس قسم طب المجتمع والاسرة في جامعة بابل الدكتور حسن بيعي سبب هذه المظاهر الى تفكير الطالب بمرحلة ما بعد التخرج ومعرفته بعدم وجود فرصة له خارج الجامعة نتيجة سوء التخطيط فيها، على حد قوله.
XS
SM
MD
LG