روابط للدخول

"هولير" الكردية: الاتحاد الوطني يدرس المشاركة في الحكومة ام الإنتقال الى المعارضة


تقول صحيفة "هاولاتي" ان مئات الطلبات قدمت الى قيادة حركة التغيير من اجل شغل المناصب التي باتت من حصة الحركة في الحكومة المقبلة، ونقلت الصحيفة عن شمال عبد الوفا القيادي في الحركة قوله ان الاشخاص المذكورين قدموا صحيفة اعمالهم ولكن الترشيحات سينظر فيها بعد الانتخابات، واشارت الصحيفة الى ان يوسف محمد سيكون مرشح الحركة لرئاسة البرلمان، ومصطفى سيد قادر لوزارة البيشمركة، وان هذين الترشيحين حسما تقريبا داخل الحركة، ولكن بقية الوزارات والمناصب سيجرى النظر في الترشيحات لها.

وفي خبر اخر تذكر الصحيفة ان محافظة اربيل كانت الاولى بين محافظات الاقليم في نسبة استلام البطقات الالكترونية للانتخابات، ونقلت الصحيفة عن هندرين محمد مسؤول مكتب المفوضية في اربيل قوله ان هذه النسبة وصلت الى 88% مقارنة مع السليمانية التي وصلت الى 84%، ودهوك التي وصلت الى 85%، واضافت الصحيفة ان المفوضية العليا المستقلة للانتخابات قررت تمديد فترة استلام البطقات الالكترونية الى 27 نيسان لاتاحة الفرصة لبقية الناخبين لاستلام بطاقاتهم والمشاركة في الانتخابات.

وتنقل صحيفة "هولير" عن برهم صالح القيادي البارز في الاتحاد الوطني الكردستاني تاكيده ان حزبه لم يقرر بعد فيما اذا سيشارك في الحكومة ام سينتقل الى المعارضة. واكد صالح الذي يقود وفد حزبه في مباحثات تشكيل الحكومة ان وفد حزبه سيلتقي (الاحد) بوفد الحزب الديمقراطي الكردستاني للتباحث في كيفية مشاركة حزبه في الحكومة، وقال صالح ان المناصب التي منحت الى الاتحاد الوطني لن يقبلها، وان حزبه يستحق اكثر من ذلك.

وتفيد الصحيفة في خبر اخر بان من المؤمل ان يعقد المؤتمر الدولي السادس لمناهضة احكام الاعدام في اربيل. ونقلت الصحيفة عن شوان صابر منسق التحالف الكردستاني لمكافحة استخدام عقوبة الاعدام قوله ان اختيار اربيل لعقد المؤتمر يأتي للوضع الامني المستتب فيها من جهه ولان اقليم كردستان الاقل استخداماً لعقوبة الاعدام في العراق او في المنطقة واشار صابر الى ان التحالف الكردستاني بالتعاون مع الهيئة المستقلة لحقوق الانسان في الاقليم تتباحث مع الامم المتحدة من اجل الاشراف على عقد هذا المؤتمر في اربيل وان الامم المتحدة اكدت موافقتها المبدئية.

صحيفة "كوردستاني نوي" كتبت ان حزب الاتحاد الديمقراطي الكرددستاني في كردستان سوريا حذر من انه سوف لن يقف صامتا ازاء حفر الخندق على الحدود بين الاقليم وكردستان سوريا، ونقلت الصحيفة عن قائد وحدات حماية الشعب وهي القوات التي شكلها الحزب في كردستان سوريا سيبان حمو قوله ان حفر الخندق ليس خطة حكومة اقليم كردستان، بل توجيه من الحزب الديمقراطي الكردستاني لكن صمت حكومة الاقليم ازاء حفر غير مقبول لان ذلك يعتبر اعلان حرب على كردستان سوريا.
XS
SM
MD
LG