روابط للدخول

تتفاوت الى حد كبير في محافظة كركوك، أشكال وأحجام وطبيعة الصور والملصقات الخاصة بالمرشحين لخوض الإنتخابات البرلمانية، ويقول مراقبون ان هذا التفاوت يأتي بحسب إنتماءات المرشحين، فمرشحو الاطراف المتنفذة واحزاب السلطة يتفوقون على المرشحين الآخرين في هذا الخصوص.

ويقول المرشح عن قائمة الحزب الديمقراطي الكردستاني صلاح فخرالدين زندي انه صاحب اكبر صورة في كركوك، او ربما في عموم العراق، على حد وصفه، مشيراً الى ان الفكرة جاءت للحفاظ على جمالية المدينة وعدم لصق الصور على الجدران، والإكتفاء بعدد قليل من البوسترات ذات الحجم الكبير.

من جهته يذكر المرشح المستقل عن قائمة ائتلاف عرب كركوك اسماعيل الحديدي انه لا يستطيع عمل دعايات كبيرة او حتى صغيرة، مؤكداً انه يجد صعوبات بالغة للظهور في وسائل الاعلام المرئية في ظل غياب قانون الاحزاب.

مرشحون آخرون اشارو الى ان هناك امكانات هائلة لدى بعض الاطراف التي تمكنت من ملء شوارع المدينة بالدعايات والبوسترات الانتخابية، وقالت المرشحة عن قائمة جبهة تركمان كركوك فيحاء زين العابدين البياتي ان الناخب لا يتاثر بهذه الصور وبات يدرك حقيقة الامور .

الى ذلك يشير مواطنون الى انهم لا يعرفون من ينتخبون، بسبب الأعداد الهائلة لصور المرشحين التي تملأ الشوارع، فيما قال اخرون انهم يعرفون الى من سيمنحون أصواتهم، ولا حاجة لكل هذه الملصقات والصور.
XS
SM
MD
LG