روابط للدخول

اقامت منظمة أمل العراقية وبالتعاون مع منظمة بنت الرافدين النسوية ومركز انماء للدراسات والبحوث مؤتمرا موسعا في مدينة الحلة حول مشاركة المراة في العملية الانتخابية وكيفية تمكينها سياسية لتكون اكثر فاعلية .
تناول المؤتمر اهم اسباب عدم تسلم المراة مناصب قيادية فكان نظام المحاصصة المعمول به في العملية السياسية هو السبب الاهم في عدم تسلمها لهكذا مناصب بحسب قول الدكتور بدر ناصر لاذاعة العراق الحر .
جانب من النشاط في الحلة

جانب من النشاط في الحلة



افتقار المرأة الى مقومات الحياة الكريمة وكذلك افتقارها الى الاستقلال الاقتصادي، والمقدرة المالية فيما يخص دعايتها الانتخابية من اسباب ضعف مشاركتها في العملية السياسية على حد قول علياء الانصاري مديرة منظمة بنت الرافدين.

وبينت هناء ادور سكرتيرة منظمة امل العراقية أن عدم وجود حياة سياسية حقيقة لعقود في العراق، جعل المراة عازفة عن الخوض في المضمار السياسي اضافة الى اسباب اخرى إجتماعية.

يشار الى ان عدد المرشحات الى الانتخابات النيابية بلغ نحو ثلاث الاف مرشحة بعد ان اعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات دعمها للمراة بمطالبتها جميع القوائم ان لا يقل تمثيل المراة في الدائرة الانتخابية، عن 25%.
XS
SM
MD
LG