روابط للدخول

عقدت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق يوم السبت باربيل مؤتمراً لشرح آلية تسجيل المراقبين الدوليين للعملية الانتخابية القادمة لمجلس النواب العراقي ومجالس محافظات اقليم كردستان العراق التي من المقرر ان تجرى في 30 من نيسان الجاري.
وشارك في المؤتمر ممثلون عن حكومة اقليم كردستان وبعثة الامم المتحدة وعدد من الهيئات الدبلوماسية في الاقليم، واستمعوا الى الشرح الذي قدمته المفوضية حول الاستعدادات الجارية والخطط الامنية وكيفية استخدام بطاقة الناخب وتسجيل المراقبين الدوليين.
وعلى هامش المؤتمر ذكر سربست اميدي رئيس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق، في حديث لاذاعة العراق الحر أن عدد مراكز الاقتراع في عموم العراق لحد الان 8720 وعدد المحطات التي تضمها هي 60321 محطة لجميع عمليات الاقتراع العام والخاص، والمهجرين، وانتخابات الخارج، وكوادر المستشفيات والسجون، كاشفا عن فتح عدد من مراكز الاقتراع في 19 دولة سيتاح للعراقيين المقيمين فيها التصويت .
كما اعلن اميدي عن عدم امكانية اجراء الانتخابات في بعض المناطق المضطربة امنية في محافظة الانبار وتعذر ذلك في الفلوجة، مشيرا الى انهم سيفتحون مراكز للتصويت المشروط للنازحين من المناطق الساخنة من الانبار ومن ضمنها محافظات اقليم كردستان حيث سيخصص 69 مركز انتخابي، بينما يتعذر تحقيق ذلك في المناطق التي تسيطر عليها قوى الارهاب.

الى ذلك اكد فلاح مصطفى مسؤول العلاقات الخارجية لحكومة اقليم كردستان العراق، على ضرورة مشاركة اكبر عدد من المراقبين الدوليين في مراقبة العملية الانتخابية لتكون اكثر مصداقية لدى المجتمع الدولي، ومؤكدا في حديثه لاذاعة العراق الحر على أهمية ايصال رسالة الى المجتمع الدولي عن حرصنا على انجاح هذه الانتخابات و ان تكون حرة ونزيهة وذات مصداقية، ولكي يطمئن المواطن العراقي بانه انتخب الشخص الذي يرغب به، وانه تواقٌ الى الديمقراطية.
وفيما يخص الجانب الامني للعملية الانتخابية اوضح عبدالله خيلاني مدير عام الشرطة في وزارة الداخلية بحكومة الاقليم ، بانه لن يكون هناك اي منع للتجوال في الاقليم خلال التصويت العام والخاص، مشيرا الى تشكيل لجنة في وزارة الداخلية بحكومة الاقليم للاشراف على الجانب الامني خلال العملية الانتخابية، مؤكدا مسؤولية جهاز الشرطة في حماية مراكز الاقتراح مع حضر دخول عناصرها الى المراكز أو التدخل في سير العملية الانتخابية.
XS
SM
MD
LG