روابط للدخول

عمّان: مؤتمر لتيسير التجارة البينية بين دول المنطقة


جانب من مؤتمر "تعزيز التعاون الاقليمي في مجال تسهيل النقل والتجارة" في عمّان

جانب من مؤتمر "تعزيز التعاون الاقليمي في مجال تسهيل النقل والتجارة" في عمّان

حث مؤتمر اقليمي على وضع الاستراتيجيات والخطط التنفيذية وإجراء الدراسات والبحوث التي من شأنها تحسين وتعزيز التجارة والنقل في المنطقة.
وأوصى مشاركون مؤتمر "تعزيز التعاون الاقليمي في مجال تسهيل النقل والتجارة" الذي عقد على مدى الايام الثلاثة الماضية في العاصمة الاردنية عمّان، دولاً عربية على الإسراع في تشكيل لجان وطنية لتسهيل التجارة والنقل، وتحديد مهامها ومسؤولياتها.
وشارك في المؤتمر الذي اختتم اعماله مساء الخميس ممثلون عن 15 دولة عربية بالاضافة الى تركيا وممثلون عن جامعة الدول العربية والاتحاد الاوروبي.

وقال أمين عام وزارة النقل الاردنية ليث هبابنة ان المؤتمر اطلق مبادرة "اعلان عمان" التي تهدف الى تيسيرعملية انسياب التجارة وحركة النقل خاصة وان الاحداث والاضطرابات السياسية التي شهدتها المنطقة مؤخراً اثرت بشكل سلبي على التجارة البينية، لافتاً الى ان المؤتمر أكد على ضرورة ان تضع الدول العربية خطط عمل وطنية مشتركة وتشكيل لجان تأخذ على عاتقها اصدار القرارات الفورية في حال وجود مشاكل في الموانئ والمعابر الحدودية.

وكانت وزارة النقل العراقية أنشأت العام الماضي اللجنة الوطنية لتسهيل التجارة والنقل بالتعاون مع منظمة الايسكوا التابعة للامم المتحدة، ومهمتها وضع السياسات السليمة واقرارالمشاريع واقتراح القوانين التي من شأنها النهوض بقطاع النقل والتجارة.
وأوضح امين عام اللجنة المهندس هلال القريشي ان اللجنة بدأت تخطو خطوات جيدة من خلال التنسيق بين الوزارات العراقية والقطاع الخاص من جهة وبين وزارات النقل في الدول العربية من جهة اخرى.
وحول مشاركة العراق في المؤتمر قال القريشي:
"قدمنا خلال المؤتمر ورقة عمل حول الرؤية العراقية لتسهيل النقل والتجارة في المنطقة العربية، واستعراض التحديات التي تواجه قطاع النقل والتجارة في العراق والمتمثلة بالبني التحتية المتهالكة وارتفاع تكاليف الاجراءات، فضلا عن الروتين والفساد الاداري والمالي".

من جهته أكد وكيل وزارة النقل الفلسطينية علي شعث على ضرورة وضع منظومة عمل وطنية عربية مشتركة وتطوير السياسات الاقتصادية العربية من اجل تذليل العراقيل التي تواجه التجارة البينية التي قال ان نسبتها في بعض الدول العربية لا تتجاوز 2% من الحجم الاجمالي للتجارة، في وقت تصل نسبتها في الدول الاوروبية الى 50%. فضلا عن اعتماد البيانات والمعلومات وتبادلها حول مؤشرات الاداء الكمي والنوعي للتجارة والنقل وتواصل عقد المؤتمرات والورش ذات الصلة.
XS
SM
MD
LG