روابط للدخول

صيادلة اقليم كردستان يعقدون مؤتمرهم العلمي الأول


صيدلانية في العراق ترتب ادويتها على الرفوف

صيدلانية في العراق ترتب ادويتها على الرفوف


وتوزعت اعمال المؤتمر الذي انطلقت اعماله تحت شعار "نحو رفع المستوى العلمي لمهنة الصيدلة في كردستان" على مجموعة محاور متعلقة بهذا القطاع وكيفية تطويره.
وفي تصريح لاذاعة العراق الحر قال نقيب صيادلة كردستان امير شيت الجلبي عن الهدف من عقد المؤتمر "ان المؤتمر يهدف الى الارتقاء بالمستوى العلمي للصيادلة في الاقليم وهذا يصب في مصحلة صحة المواطن الكردستاني وايصال المعلومات والعلوم الجديدة في كردستان بالإفادة من الانترنيت ولكن العلاقة المباشرة مع المحاضرين ستكون اكثر فائدة".
ويرى المشاركون ان للمؤتمر اهمية في تبادل المعلومات ووضع الخطط المستقبلية وايصال مستوى الصيادلة في الاقليم الى مستوى التطور الكبير الذي حصل في مجال الادوية في العالم. وبهذا الصدد قال هيوا خضر سعيد عميد كلية الصيدلة في جامعة السليمانية "سوف يكون للمؤتمر تأثير ايجابي لأن اجتماع هذا العدد الهائل من الصيادلة والأكاديميين والعاملين في الصيدليات الاهلية له فائدة في تبادل المعلومات ووضع الخطط لتكون في مستوى التطور الهائل الذي تشهده المنطقة".
وتابع "حاليا صيادلة كردستان يتخرجون من كليات الصيدلة ذات المستويات الأكاديمية العالية ولكن للأسف الواقع ادنى مستوى وهدف هذه المؤتمرات رفع مستوى الواقع الى المستوى الاكاديمي والى مستوى الدول المتقدمة".

واشار مهند صلاح التدريسي في كلية الصيدلة بجامعة هولير الطبية الى مجموعة مشاكل متعلقة بقطاع الأدوية وتعديل شهادت الصيادلة العراقيين من خريجي الجامعات الاجنبية.

وقال ان لجنة انتقاء الادوية في بغداد مكونة من 7 عناصر وفي كردستان مكونة من 30 عنصرا وان هذا يسبب مشكلة بالاضافة الى ان السيد النقيب اقترح ان يكون تعديل شهادة العائدين من الخارج بامتحان ثاني يجرى لهم في النقابة. واعتبر صلاح المؤتمر تجربة اولى في اقليم كردستان قائلا "نتمنى ان تتكرر وان تطرح بعض هذه المواضيع التي كانت جيدة ولم تطرح سابقا وبالاخص امام الوزير".
XS
SM
MD
LG