روابط للدخول

ديالى: هدوء حذر في قرى ناحية أبي صيدا بعد انتشار الجيش


Iraq -- Security forces inspect the site of a car bomb attack on al-Muthna bridge at Taji, north of Baghdad, March 26, 2014

Iraq -- Security forces inspect the site of a car bomb attack on al-Muthna bridge at Taji, north of Baghdad, March 26, 2014

خيم هدوء حذر على عدد من القرى في محافظة ديالى هذه الايام. وتسود اجواء من الترقب بعد تسلم لواء من الجيش العراقي مسؤولية حماية قرى المخيسة وابو كرمة وبقية القرى التابعة لناحية ابي صيدا شمال شرقي بعقوبة مركز المحافظة بدلا من الشرطة المحلية .
وجاءت هذه الخطوة لوقف الهجمات التي تتعرض لها عدد من القرى على ايدي مليشيات مسلحة ، وخلفت هذه الهجمات على مدى الاسابيع القليلة الماضية عشرات القتلى والجرحى .
الشيخ عبدالله الخزرجي ، احد شيوخ العشائر في المحافظة ، قال ان 53 شخصا من ابناء عشيرته قتلوا خلال الأشهر الثلاثة الاخيرة في قرى ابي صيدا ومحيط بعقوبة .

وتحيط بناحية ابي صيدا عدد من القرى الزراعية كقرى المخيسة وابو كرمة وابو خنازير وشيخي وصولا الى قرية بودجة حيث شهدت هذه القرى مؤخرا عمليات استهداف يومية واغتيالات عدد من السكان بدوافع طائفية ، حسب قول البعض .
الخزرجي طالب السلطة الرابعة بتسليط الضوء على معاناة سكان قرى ناحية ابي صيدا .
من جهته يرى محافظ ديالى السابق عمر الحميري ان المليشيات تعتزم بسط سيطرتها بالكامل على جميع القرى المطلة على نهر ديالى ، لدوافع سياسية وانتخابية ، على حد قوله .

ويقول رئيس لجنة حقوق الانسان النيابية سليم الجبوري ان من يقوم بأعمال القتل والتهجير في المحافظة مليشيات مسلحة تستخدم ادوات الدولة وآلياتها ولها صفة رسمية ، على حد قوله .
واضاف الجبوري ان هناك صمتا من جانب الجهات الامنية حيال ذلك ، ولم يكن هناك استنكار او استهجان او حتى تبرير لما يجري في هذه القرى الزراعية ، حسب قوله .
XS
SM
MD
LG