روابط للدخول

مرشحون: ترشيح شخصيات لمناصب يندرج في الدعاية الإنتخابية


قبل اسبوعين من اجراء الانتخابات التشريعية المقررة في 30 نيسان الحالي، بدأت بعض الكتل السياسية من الان بترشيح شخصيات منها لتبوؤ منصب رئيس الوزراء المقبل، في محاولة عدّها البعض بانها تدخل في اطار الدعاية الانتخابية.

ويؤكد عضو إئتلاف دولة القانون سعد المطلبي ان من حق اي كتلة ترشيح ما تراه مناسباً لشغل منصب رئيس الحكومة المقبلة، مشيراً الى ان كتل الاحرار، المواطن، متحدون، الديمقراطي الكردستاني، يعقدون اجتماعات لتحديد شكل الائتلاف لمرحلة ما بعد الانتخابات، لافتاً الى ان إئتلاف دولة القانون ينتظر إعلان نتائج الانتخابات، والتحالف مع كتل فائزة تمكّنه من تشكيل حكومة أغلبية سياسية.

ويرى النائب عن التحالف الكردستاني محمه خليل ان اعلان بعض الكتل السياسية عن شخصيات لمنصب رئيس الحكومة يقع تحت ضغوط انتخابية، اذ لا يمكن لاي كتلة ان تحدد مستقبلها، ما لم تظهر نتائج الانتخابات، وتحديد موقع كل كتلة على الارض.

ويؤكد عضو القائمة الوطنية قيس الشذر ان ما يحصل من ترشيح اسماء لشغل منصب رئيس الوزراء او رئيس البرلمان او الجمهورية، انما يدخل في اطار الدعاية الانتخابية للكتل المتنافسة، وان هذا الموضوع سابق لاوانه ،لان الفيصل في هذا الامر هو ما ستجنيه كل كتلة من مقاعد في مجلس النواب المقبل.
XS
SM
MD
LG