روابط للدخول

النجف: العشائر تنافس الأحزاب في الترشيح للإنتخابات


طفل أمام ملصق دعائي لمرشح في النجف

طفل أمام ملصق دعائي لمرشح في النجف

بعد أن خلت قوائم المرشحين في الانتخابات المحلية الاخيرة التي جرت في محافظة النجف من اي مرشحين ينتمون لجهات دينية، خصوصاً مع إعلان المرجعية الدينية وقوفها على مسافة واحدة من جميع الكتل وعدم دعمها لاي قائمة، برزت ظاهرة أخرى مع قرب حلول الانتخابات النيابية، إذ ترشح عدد من زعماء ووجهاء العشائر ضمن قوائم معروفة، وهي ظاهرة يرى فيها مراقبون تؤكد احتكار أولئك المرشحين لاصوات عشائرهم التي كان يعتمد عليها المرشحون بشكل اساس.

ويقول شيخ عشائر آل ابراهيم فريد الابراهيمي ان رغبته في الترشح للانتخابات جاءت انطلاقا من رغبة ابناء العشيرة عدم اعطاء اصواتهم الى اشخاص لا يعرفونهم كانوا يمنحونهم اصواتهم بتوجيه من زعيم العشيرة.

وتشهد المناطق الريفية في محافظة النجف تنافساً بين مرشحي العشيرة والمرشحين الاخرين عبر تعليق دعاياتهم على الدور والبستاين والاماكن العامة في مراكز القرى. ويقول المواطن كاظم مدلول من اهالي قضاء المشخاب، ان اهالي المنطقة قرروا عدم اعطاء اصواتهم لاشخاص لا يعرفونهم، وانما لاشخاص من اهالي المنطقة يثقون بهم.
ولا تقتصر الدعايات في ريف النجف على تعليق البوسترات فقط ،اذ يعتمد اغلب المرشحين على التثقيف داخل المجالس العشائرية للتعريف ببرامجهم الانتخابية، لكن المواطن علي جاسم قلل من اهمية هذه النشاطات بسبب تكرراها وتكرار برامجها، على حد قوله.

ويتنافس 303 مرشحاً في النجف، منهم 80 مرشحة، على 12 مقعد تمثل حصة محافظة النجف في مجلس النواب المقبل الذي من المقرر تجري انتخاباته في 30 نيسان الجاري.
XS
SM
MD
LG