روابط للدخول

اكدت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية نجاح مشروع القروض الميسرة للمشاريع المُدرّة للدخل الذي اطلق عام 2011 لدعم فئة العاطلين عن العمل وهم يشكلون نسبة 11% من مجموع السكان.
وقال وزير العمل والشؤون الاجتماعية نصار الربيعي في حديث لإذاعة العراق الحر إن هذا المشروع إستطاع أن يوفر فرص عمل لعدد كبير من الشباب وصل الى 25 الف شاب وشابة خلال عام 2013، وأضاف أن هذا العام شهد تأخراً في عمليات منح القروض بسبب تأخر إقرار الموازنة، مشدداً على أهمية دعم ديمومة هذا المشروع لما له من تأثير على حياة نسبة كبيرة من الشباب العاطلين عن العمل.

من جهته اشاد عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار بمجلس النواب عامر الفائز بمشروع القروض الميسرة للعاطلين كون المشروع غيّر حياة العديد من الشباب العاطلين وحولهم الى اناس منتجين ومكنهم من ايجاد فرص عمل اضافية لعاطلين آخرين.

غير أن الخبير الاقتصادي عبد الحسن الزيادي شكك في نجاح هذا المشروع، مضيفاً ان مبالغ تلك القروض قليلة ولا تكفي لإقامة مشروع متوسط مدر للدخل، كما إن روتين الاجراءات المرافقة لعملية استحصال القرض والوقت الذي تستغرقه شكّلا سبباً رئيسا لعزوف العديد من الشباب عن التقدم بطلبات الحصول على هذه القروض.

يشار الى أن مبالغ القروض التي يقدمها مشروع القروض الميسرة للشباب العاطلين عن العمل تتراوح بين (5-20) مليون دينار عراقي لكل مشروع صغير مدر للدخل، على أن يقوم المستفيد من القرض بسداد الاخير وفق نظام الاقساط الشهرية.
XS
SM
MD
LG