روابط للدخول

مديرية ألغام السليمانية تستعرض نشاطاتها في معرض


نماذج من ألغام في معرض بالسليمانية

نماذج من ألغام في معرض بالسليمانية

في إطار جهودها المستمرة لتوعية المواطنين بمخاطر الالغام التي تغطي مساحات واسعة من الاراضي في اقليم كردستان والعراق، نظمت مديرية ازالة الالغام في السليمانية عرضاً مصوراً لفعالياتها ونشاطاتها خلال السنوات الماضية، وعرضت انواع الالغام الاكثر انتشاراً في العراق، والعلامات التحذيرية المستخدمة في تحديد المناطق الملغمة، والاجهزة والادوات المستخدمة لازالتها.

مسؤول اعلام المديرية صباح حمة خان اشار الى ان المديرية وبالتعاون مع المنظمات الدولية المختصة اضطلعت بتطهير نحو 31% من المساحات الملغة في السليمانية ومنطقة كرميان، واضاف في حديث لاذاعة العراق الحر:
"تقديرات مديريات الالغام في محافظات الاقليم الثلاث تشير الى وجود نحو 300 كم مربع من الاراضي المزروعة بالالغام، منها 1357 حقلا في محافظة السليمانية ومنطقة كرميان، امكانيات هذه المديريات المحدودة وقدم الاجهزة المستخدمة لازالة الالغام وقلة الكوادر المتخصصة كلها عوامل تعيق عمل المديرية، على حكومة الاقليم اذا ما ارادت الاستفادة من هذه المساحات الكبيرة من الاراضي المحظورة منذ عقود تخصص ميزانية اكبر لهذه المديريات ليكون بمقدورها تنظيف هذه الاراضي، ضحايا المديرية من العاملين في ازالة الالغام خلال عشر سنوات بلغ 78 شخصا فيما بلغ عدد ضحايا الالغام من المواطنين خلال نفس الفترة 9211 شخص".

المديرة التنفيذية لمنظمة MAG الدولية لازالة الالغام في العراق نينا سيرجينيا اكدت ان لدى المنظمة 40 فريقاً متخصصا لازالة الالغام في البلاد، واضافت:
"فرقنا تعمل في خمس مناطق في العراق هي دهوك والسليمانية وكركوك والموصل وديالى، وقد تمكنت من تطهير نحو 75 مليون متر مربع من الاراضي الملغمة وتدمير 165 الف لغم، المنظمة تضطلع بعقد الندوات التوعوية وفتح دورات تدريبية للعاملين في هذا الجال، اعتقد ان العراق يحتاج الى سنين طوال وجهود حثيثة للتخلص من الالغام الكثيرة المزروعة في اراضيه".

ويقول مسؤول قسم التدريب في مديرية ازالة الالغام روكان نوري ان العمل جارٍ على اعداد كوادر متخصصة في مجال ازالة الالغام في الاقليم والعراق ووفق برنامج تدريبي عالمي.

ويذكر هوشيار محمد انه فقد ساقية جراء عمله في مجال ازالة الالغام، مشدداً على ان العاملين في هذا المجال يتعرضون كل يوم لخطر الموت اوالاعاق،ة فيما تتقاعس الحكومات عن منحهم حقوقهم وتلبية احتياجاتهم، واضاف:
"اعمل في هذا المجال منذ 27 عاما.. ولا أزال امارس عملي هذا بكل سعادة، اطلب من الحكومة الاتحادية تقديم الدعم المادي لمديريات ازالة الالغام، لان الميزانية المخصصة من حكومة الاقليم لاتتناسب مع اهمية وخطورة هذا العمل، هؤلاء الذين ينقذون ارواح الاف المواطنين يوميا يشكون الاهمال والتهميش ومحرومون من الامتيازات الحكومية، يجب على دول العالم الوقوف بالضد من استمرار زرع الالغام وحظرها بشكل بات".
XS
SM
MD
LG