روابط للدخول

"هاولاتي" الكردية: 16 كياناً سياسياً كردياً تعرض لعقوبات وغرامات


تتناول صحيفة "هاولاتي" اخر مستجدات المباحثات بين الاطراف الكردستانية الفائزة بالانتخابات حول تشكيل الحكومة وهيئة رئاسة البرلمان وقالت ان الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني سيحصلان على خمس وزارات لكل منهما، فيما تحصل حركة التغيير على اربع، والاتحاد الاسلامي على ثلاث، والجماعة الاسلامية على إثنتين، واضافت الصحيفة ان المشكلة تكمن الان في اصرار الاتحاد الوطني الكردستاني على الحصول على الوزارتين الامنيتين الداخلية والبيشمركة.

وفي خبر اخر تقول الصحيفة ان وزارة الداخلية في اقليم كردستان اصدرت تعليمات جديدة بخصوص الحملة الانتخابية تقضي بتحديد الساعة العاشرة ليلاً كموعد اخير للحملات الانتخابية، كما قررت تكليف قوات الشرطة والاسايش بحماية مقرات ومكاتب الاحزاب السياسية، واضافت الصحيفة ان التعليمات تمنع على الاحزاب ان تتضمن دعايتها الانتخابية تشهيرا بالمرشحين الاخرين ،كما تمنع استخدام السيارات الحكومية ومشاركة المسلحين في الحملات المذكورة، من جهة اخرى اعلنت المفوضية العليا للانتخابات ان 16 كياناً سياسياً تعرض لعقوبات وغرامات منذ انطلاق الحملات الانتخابية.

وتذكر صحيفة "كوردستاني نوى" ان مظاهرات انطلقت في كل من اربيل وكركوك احتجاجاً على حفر خندق بين اقليم كردستان وكردستان سوريا، واضافت الصحيفة ان المتظاهرين اعلنوا في بيان عن ان حفر الخندق يضر بمصالح الكرد، ويثبت ما جرى الاتفاق عليه في معاهدة سايكس بيكو التي قسمت كردستان بموجبها ونقلت الصحيفة عن صالح مسلم رئيس حزب الاتحاد الديمقراطي الكردستاني السوري قوله ان حفر هذا الخندق هو خطة لفصل مناطق كردستان عن بعضها.

وتقول الصحيفة في خبر اخر ان الوضع الامني في مناطق محافظة ديالى سيؤثر على اصوات الكرد في المحافظة بعد نزوح مئات العائلات الكردية من ناحيتي السعدية وقرة تبه، ونقلت الصحيفة عن احمد زركوشي مدير ناحية السعدية قوله ان 1500 عائلة من الناحية غادرت الى خانقين وكلار بسسب المخاوف من هجوم مسلحي داعش على الناحية واحتلالها، فيما نقلت الصحيفة عن رحيم عزيزرئيس المجلس البلدي في ناحية قره تبه قوله ان مئات العائل الكردية نزحت وبذلك ستحرم من المشاركة في الانتخابات.

صحيفة "هولير" الالكترونية كتبت ان عدد الشباب من اقليم كردستان الذي قتلوا افي سوريا وصل الى 33 شابا. ونقلت الصحيفة عن احصاءات غير رسمية ان عدد الشباب الكرد الذين التحقوا بالجماعات المتطرفة الجهادية في سوريا بلغ 250 شابا، فيما اعلنت وزارة الاوقاف في الاقليم ان عدد الذين قتلوا منهم في سوريا وصل الى 33 شابا. ونقلت الصحيفة عن مريوان نقشبندي مدير اعلام الوزارة قوله ان الشباب الكرد وللاسف يتحولون الى ضحايا للصراع الطائفي والسياسي الذي لا علاقة له بقضيتهم الاساسية.
XS
SM
MD
LG