روابط للدخول

اقامت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات السبت في مقرها ببغداد "ممارسة انتخابية تجريبية" بهدف تعريف الناخب العراقي بكيفية الاقتراع يوم الثلاثين من نيسان 2014 الحالي سيما وان الانتخابات تشهد للمرة الاولى استخدام البطاقة الالكترونية للناخب والاجهزة الخاصة بقراءة هذه البطاقة وتأكيد عملية التصويت.

وقال نائب رئيس المفوضية كاطع الزوبعي في حديثه لاذاعة العراق الحر ان "الغاية من اقامة هذه التجربة هي تفادي حصول اي معوقات في يوم الاقتراع العام " مؤكدا في السياق ذاته ان "الانتخابات لن تؤجل تحت اي ظرف كان".

أما رئيس دائرة العمليات في مفوضية الانتخابات رعد سامي فقال ان "الممارسة الانتخابية التجريبية تهدف الى إطلاع الناخب العراقي مسبقا على ما سيجري يوم الاقتراع العام".

اقامة مفوضية الانتخابات للممارسة الانتخابية هذه قوبلت بردود فعل بدت مرحبة لدى بعض المواطنين الذين تطوعوا للمشاركة بها.
إذ وصف المواطن احمد محمد الممارسة بأنها "خطوة جيدة باتجاه انجاح عملية الاقتراع العام" مشيرا الى ان "استخدام بطاقة الناخب الالكترونية والاجهزة الخاصة بقراءتها يضع العراق في مصاف الدول المتقدمة".

يشار الى أن المفوضية العليا المستقلة للانتخابات اكدت انها بصدد تكرار الممارسة الانتخابية التجريبية في جميع المحافظات العراقية بما فيها محافظة بغداد بهدف زيادة وعي الناخبين بكيفية الاقتراع بواسطة بطاقة الناخب الاليكترونية.
XS
SM
MD
LG