روابط للدخول

شكا عدد من مربي الأسماك في محافظة ديالى من انعدام الدعم الحكومي لمشاريعهم مشيرين الى انهم يعتمدون على أنفسهم في إنشاء الأحواض وتوفير الأعلاف لأسماكهم.

وقال مربي الاسماك ابو عبد الله ان هناك اهمالا للثروة السمكية في المحافظة، وان جميع المربين لم يحصلوا على أي دعم من دوائر الزراعة كما لم يقم المسؤولون عن الثروة السمكية في ديالى بزيارتهم والاطلاع على معاناتهم.

وبين مربي الاسماك عبد الرحمن عبد المجيد ان هناك اهمالا للقطاع الخاص من قبل الجهات الرسمية، مضيفا ان مربي الاسماك يشكون من انعدام الدعم لهم من قبل زراعة المحافظة.

من جانب اخر قال رئيس قسم خدمات الثروة الحيوانية في زراعة ديالى قيس عبدالجليل، إن مديرية الزراعة لا يمكنها تقديم الدعم للمربين، وذلك لوجود كتب رسمية من قبل مديرية الموارد المائية تحظر تربية الأسماك في المحافظة في الوقت الحاضر، نتيجة لشحة المياه.

هذا ويلجأ الكثير من مربي الأسماك ممن يسكنون بالقرب من نهر دجلة إلى استخدام الأقفاص العائمة لتربية الأسماك وأضاف عبدالجليل أن اغلب أقفاص الأسماك التي أنشئت على ضفاف نهر دجلة لم تستوف الشروط الرسمية وهو ما يعيق تقديم الدعم للمربين، مبينا ان هناك شروطا صارمة وضعت لانشاء الاقفاص العائمة ولا بد من حصول موافقات رسمية من دوائر الموارد المائية والبيئة والبلديات والزراعة كي يتمكن المربي من الحصول على الاعلاف والقروض.
XS
SM
MD
LG