روابط للدخول

أفتتح المعرض التشكيلي السنوي لمدارس السماوة الإبتدائية والمتوسطة والإعدادية وضم العديد من اللوحات المائية والزيتية والتخطيطية.
تمحورت معظم مواضيع اللوحات على حب الوطن والوحدة الوطنية ومحاربة الإرهاب وافتتح المعرض عبد نور منشد معاون مدير عام تربية المثنى الذي تحدث لإذاعة العراق الحر عن المعرض بالقول "إننا نجد في هذا المعرض وفي سواه من المعارض التي تعتمد على نتاجات التلاميذ والطلبة، أجوبة لأسئلة طالما طرحناها عما نعيشه من معاناة كبرى في عراقنا الحبيب. ونجد فيها رؤيا أخرى ورسما جديدا وأفكارا أجمل بأنامل التلاميذ والطلبة الذين استبدلوا الحزن بالفرح والدمعة بالوردة، واستبدلوا الخراب بالإعمار، والبغض والكراهية بالحب".

المعلمة أسماء حسين تحدثت لنا عن مشاركة مدرستها بالقول إنهم إختاروا الرسومات الجيدة من الموهوبين بالمدرسة والتي أستخدمت فيها الألوان الخشبية والزيتية والباستيل.

المشرف التربوي صلاح الخفاجي عبر لنا عن إنطباعاته عن المعرض بالقول إن محتويات المعرض ممتازة ويضم الخط العربي والزخرفة والرسم ولاحظنا رسوم الأطفال وبالخصوص الإبتدائي فيها تأكيد على وحدة العراق ونصره.

الفنان التشكيلي سامي مشاري أشر العديد من النقاط المهمة المتعلقة بالمعرض حيث أكد على ضرورة توفر قاعات ملائمة للعرض وليس مجرد ممرات وأشار الى أن هناك تدخلا واضحا في أعمال التلاميذ وهذا يعني تهميشهم وبالتالي يعني أن من الصعوبة بناء مواهب حقيقية.
ودعا مشاري معلمي التربية الفنية الى توجيه التلاميذ وليس التدخل في أعمالهم أو التعويض عنهم وهذه إساءة للتلميذ والمواهب الفنية.
سامي مشاري اقترح ايضا إقامة متحف دائم لأعمال الطلبة الموهوبين الذين من الممكن أن يكونوا أعلاماً في الفن التشكيلي مستقبلاً وتمنى أن يعي ذلك المسؤول الذي ما زال بعيداً هذه المتطلبات.
XS
SM
MD
LG