روابط للدخول

الانتخابات: توتر في كركوك وهدوء في داقوق


الحملة الانتخابية في كركوك

الحملة الانتخابية في كركوك

ابواق السيارات واطلاق النار في الهواء والالعاب النارية مشهد بات يتكرر في كركوك مع حلول الليل حيث تحمل كل جماعة اعلامها وصور مرشحيها.

مشاهد اخرى لصراع المؤيدين لهذا الطرف او ذاك وصلت حدود الاشتباك بالايادي وتمزيق صور المرشحين أو تشويهها فيما بدأ ت الاسواق تغلق ابوابها مبكرا وسط قطع الشوارع الرئيسية في الكثير من الاحيان.

مدير شرطة كركوك اللواء جمال طاهر اعلن انهم اتخذو كافة الاستعدادات وان الشرطة منعت اطلاق النار وطالبت القوائم المتنافسة بإبلاغ مؤيديها بضرورة الكف عن اطلاق النار وغلق الطرق.

ويبدو ان ادارة ومجلس المحافظة ايضا شعرا بخطورة الوضع حيث طالبا القوائم الانتخابية باللجوء الى الطرق الحضارية في الدعاية الانتخابية.

في داقوق، مرشح يرفض الترويج لنفسه
وفي سياق ذي صلة بالانتخابات، ورغم الأنتشار المكثف للملصقات والدعايات الانتخابية وصور المرشحين في قضاء داقوق، امتنع الشيخ عامر الجبوري احد المرشحين العرب الشيعة في قائمة تحالف تركمان كركوك عن وضع اي صورة له او القيام بحملة انتخابية بحيث ان الكثير من اصدقائه واقاربه لم يعرفوا بترشحه على الاطلاق.

من جانب آخر أكد المرشح التركماني عماد خودادوست ان ترشح ابناء داقوق لخوض الانتخابات في هذه الدورة خطوة ايجابية فيما اعلن مرشح الحزب الديمقراطي الكردستاني محمد حاجي كريم بانهم يعملون من اجل ابناء كركوك دون اي تمييز.

قائمقام قضاء داقوق احمد علي حسون العزي اكد ان العلاقات الطيبة والتعايش الموجود بين ابناء داقوق منعت نشوب اي صراع رغم ارتفاع وتيرة حمى الانتخابات في كركوك واضاف ان داقوق منطقة هادئة وامنة لم تغير حملات الدعاية الانتخابية من ايقاع الحياة التي اعتادت عليها.
XS
SM
MD
LG