روابط للدخول

فوضى في توزيع الدعايات الانتخابية في بابل


في الحلة في 11 نيسان 2014

في الحلة في 11 نيسان 2014

حيدر الجلبي - بابل:

بدأت قبل ايام الحملة الانتخابية للمرشحين في محافظة بابل ومع بدايتها تبدلت معالم المدينة وباتت دعايات المرشحين بشتى انواعها واحجامها هي الموضوع الطاغي على شوارع الحلة وجسورها والجزرات الوسطية والاعمدة الكهربائية والساحات العامة بل وحتى علامات المرور.
مثقفون وأكاديميون وصف هذا الوضع بالفوضوي قائلين إنه يخرب جمالية المدينة ويخلو من اي تنسيق بصري بالنسبة للمتلقي، حسب قول الاكاديمي في وسائل الاتصال الدكتور كامل القيم لاذاعة العراق الحر .

الناشطة المدنية اسيا عبد الهادي وصفت حال الدعايات الانتخابية وصورها بنفس الصور التي يظهر بها الفنان والتي نجد فيها الاهتمام بالمظهر وحركات الجسم للمرشح اكثر من الاهتمام بالبرنامج الانتخابي على حد قولها.

الفوتوغرافية زينب يحيي اشارت الى ان سبب وضع الدعايات الانتخابية بهذه الطريقة يعود الى سوء وفقدان معايير التنظيم للدعاية الانتخابية والتي شوهت جمالية المدينة بالتالي على حد قولها.

امير حسين جهاد مدير اعلام مفوضية الانتخابات في بابل اكد في حديثه ان المفوضية اليوم غير ملزمة برفع التجاوزات لكن صلاحياتها هي فقط الغرامات المالية والعقوبات الانضباطية لعدم وجود قانون الاحزاب الذي ينظم كل هذه الامور حسب قوله.

يشار الى ان الحملة الانتخابية مستمرة الى ما قبل يوم من موعد الانتخابات المقرر عقدها في ال30 من نيسان من العام 2014 حسب ما اعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات.
XS
SM
MD
LG