روابط للدخول

الناصرية تتذكر التاسع من نيسان


عربات اميركية اثناء الاجتياح في 2003

عربات اميركية اثناء الاجتياح في 2003

ذي قار - علي العتابي:

الزمان التاسع من نيسان عام 2003،
المكان العاصمة العراقية بغداد،
الحدث اسقاط تمثال الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين من ساحة الفردوس الشهيرة، وبذلك اعلنت القوات الامريكية والقوى المتحالفة معها نهاية حكم البعث الذي سيطر على السلطة في العراق لاكثر من ثلاثة عقود.

واليوم يستذكر العراقيون هذه المناسبة بشيء من الراحة وشعور بالانتصار لتخلصهم من ظلم صدام الحسين وان كان بتدخل خارجي بحسب المواطن حيدر محمد.

التاسع من نيسان يراه الشاب علاء الطائي على انه يوم تاريخي في حياة العراقيين كونه يعد انتصارا لدماء الشهداء على حد قوله بعد ان جثم نظام البعث على صدور العراقيين لخمسه وثلاثين عاما قبل ان تطيح قوات التحالف بدكتاتور العراق.

فيما اعتبر المواطن مرتضى حميد يوم سقوط النظام البعثي في العراق على انه عيد من اعياد العراقيين وامنيه للعراقيين تحققت وان بعد حين وما حدث بعد التغيير من احداث عنف يراه مرتضى على انه ضريبه طبيعية دفعها الشعب الذي لم يعرف الديمقراطية الا حديثا.

ويبدو ان بين العراقيين والتاسع من نيسان حكاية ومقال فمنهم من يراه يوم غزو واحتلال ومنهم من يراه يوم سقوط لبغداد ومنهم من يراه يوما للتحرير الا ان الكل مجمع على ان تخلص العراق من نظام صدام كانت الجائزة الكبرى والحلم المنشود.
XS
SM
MD
LG