روابط للدخول

اكدت امانة بغداد "خلو جميع دوائرها من ظاهرة الرشوة وانخفاض نسبة الفساد الى 0 % في تلك الدوائر خلال شهر شباط 2014 الماضي".

وقال المتحدث بأسم الامانة حكيم عبدالزهرة في حديثه لاذاعة العراق الحر "ان الاجهزة الرقابية للامانة تتابع باستمرار عمل كافة الدوائر للقضاء على جميع مظاهر الفساد" لافتا الى أن "سبب خلو دوائر الامانة من ظاهرة الرشوة، هو صرامة تعامل الاجهزة الرقابية مع المرتشين" على حد قوله.

غير أن عضو لجنة النزاهة في مجلس النواب العراقي شريف سلمان استبعد أن تكون "نسبة الفساد التي تتحدث عنها امانة بغداد لدى دوائرها صحيحة" مشيرا الى أن "نسب الفساد ما تزال مرتفعة جدا في عموم دوائر الدولة" حسب تعبيره.

الى ذلك وصف الخبير الاقتصادي، ضرغام محمد علي حديث امانة بغداد عن انخفاض نسبة الفساد في دوائرها الى 0% "بالامر المبالغ فيه" مضيفا القول ان "انخفاض معدل الفساد ولو بنسبة معينة كان سيدفع بالقطاع الخاص والشركات الاجنبية الى الوثوق بتعاملات دوائر الدولة والتعاقد معها".

يشار الى أن التقرير الاخير لمنظمة الشفافية الدولية وضع العراق في المرتبة الثالثة بين الدول الاعلى في معدلات الفساد بعد كل من الصومال والسودان على التوالي.
XS
SM
MD
LG