روابط للدخول

الناصرية: في يوم 9 نيسان تحقّق الحلم المنشود


سقوط تمثال صدام في ساحة الفردوس ببغداد

سقوط تمثال صدام في ساحة الفردوس ببغداد

يقول مراقبون ان بين العراقيين ويوم 9 نيسان عام 2003 حكاية ومقال، فمنهم من يراه "يومَ غزوٍ واحتلال"، ومنهم من يصفه بأنه "يومَ سقوط بغداد"، ومنهم من يجده يوماً للتحرير من براثن نظام مسك السلطة لاكثر من ثلاثة عقود..

ويذكر مواطنون في الناصرية تحدثوا لإذاعة العراق الحر ان الجميع يتفق على ان تخلص العراق من نظام صدام في هذا اليوم كان بمثابة الجائزة الكبرى والحلم المنشود.

ويقول المواطن حيدر محمد ان "العراقيين يستذكرون يوم التاسع من نيسان بشيء من الراحة وشعور بالانتصار، لتخلصهم من ظلم صدام حسين، وان كان بتدخل خارجي".

ويرى الشاب علاء الطائي التاسع من نيسان على انه يوم تاريخي في حياة العراقيين لأنه "يُعد انتصاراً لدماء الشهداء، بعد ان جثم نظام البعث على صدور العراقيين لـ 35عاما ًقبل ان تطيح قوات التحالف بدكتاتور العراق"، على قوله.

ويعتبر المواطن مرتضى حميد يوم سقوط نظام البعث في العراق على انه عيد من اعياد العراقيين، وامنية تحققت لهم، وان بعد حين، مشيراً الى ان "ما حدث بعد التغيير من احداث عنف يمثل ضريبة طبيعية دفعها الشعب الذي لم يعرف الديمقراطية الا حديثاً".
XS
SM
MD
LG