روابط للدخول

دهوك: حفلة فولكلورية في ذكرى سقوط نظام صدام


جانب من حفلة للتراث الموسيقي الكردي في دهوك

جانب من حفلة للتراث الموسيقي الكردي في دهوك

في الذكرى 11 لسقوط نظام صدام، اقامت مديرية الفنون الموسيقية في محافظة دهوك حفلاً فنياً بالتنسيق مع مديرية المتحف الفلكلوري في دهوك، شارك فيه فنانون من مطربي الاغنية الشعبية الفلكلورية.

ويقول مدير الفنون الموسيقية في دهوك سمدار ماي بين لاذاعة العراق الحر ان تراث وفلكلور المنطقة تعرض في عهد نظام صدام حسين الى الدمار، شأنه شأن بقية جوانب الحياة في العراق، مشيراً الى ان تنظيم هذه الاحتفالية في مثل هذا اليوم جاء ليلفت الانتباه الى جمالية هذا اللون من الفن الكردي.
ودعا سمدار الجهات المعنية في حكومة اقليم كردستان الى ضرورة الاهتمام بالفن الشعبي والتراث الفلكلوري الذي قال انه جزء من الهوية الكردية التي حاول نظام صدام طمسها، وذكر ان هذا الفن يحتاج الى جهود كبيرة ومستمرة للابقاء عليه.

من جهته حث الفنان الموسيقي شفان مصطفى وزارة الثقافة والشباب في حكومة اقليم كردستان الى الالتفات الى الاغاني الشعبية ومحاولة ارشفتها بشكل جميل لأنها اصبحت جزءا من تاريخ هذه المنطقة.

مدير المتحف الفلكلوري في دهوك الفنان رفعت رجب بيّن ان تنظيم مثل هذه الحفلات الخاصة بالتراث والفلكلور ضرورية لأنها تحفظ الهوية الحقيقية للذين عاشوا في هذه المنطقة من الاكراد والطبيعة التي كانوا يتعاملون بها مع الحياة، وأضاف:
"في السنوات الماضية قمنا بحفظ الف ساعة من هذه الاغاني على (850) شريط كاسيت لهذه الاغاني ونقلناها الى اقراص مدمجة لكن مازال هنالك الكثير من الاغاني الشعبية التي تتواجد في القرى والقصبات الكردية وهي بحاجة الى ان يتم حفظها وتسجيلها".
XS
SM
MD
LG