روابط للدخول

الدفاع: الطيران العسكري يحرز تقدّماً في الأنبار


مروحية للجيش العراقي في الأنبار

مروحية للجيش العراقي في الأنبار

نفى متحدث باسم وزارة الدفاع صحة ما ورد في تصريحات لبعض اعضاء لجنة الامن والدفاع في مجلس النواب قالوا فيها أن "الولايات المتحدة جهزت القوات الجوية العراقية بطائرات غير مناسبة للقتال، ما أفضى الى تمكن عناصر تنظيمي القاعدة وداعش من التنقل بسهولة وتحقيق مكاسب عسكرية".
وقال المستشار الاعلامي للوزارة محمد العسكري في حديث لاذاعة العراق الحر "ان الطيران العسكري ضمن قاطع العمليات في محافظة الانبار يحرز تقدماً باستهداف مواقع الجماعات المسلحة".

من جهته، أبدى عضو اللجنة عباس البياتي استغرابه من التصريحات التي أطلقها أعضاء آخرين في اللجنة، مضيفاً "ان العراق لم يستلم لغاية الآن اي طائرة اميركية مقاتلة، وان موعد تسليم تلك الطائرات سيكون بعد شهر ايلول من العام الحالي".
غير أن نائب رئيس اللجنة اسكندر وتوت قال لاذاعة العراق الحر ان "واشنطن اجبرت العراق على شراء طائرات لم تنتفع منها القوات الامنية في قتالها بمحافظة الانبار".

الى ذلك عبّر الخبير في الشؤون الامنية احمد الشريفي عن اعتراضه على فكرة "تحميل الولايات المتحدة مسؤولية أي اخفاقات تتعرض لها العمليات الامنية في محافظة الانبار"، مضيفا ان "حالة الخلل في تسليح الجيش العراقي يتحمّل مسؤوليتها الجانب العراقي، كونه حراً في اختياره مناشئ تسليحه"، وقال انه "لا يوجد فرض للارادات عليه من قبل الولايات المتحدة "، حسب تعبيره.
XS
SM
MD
LG