روابط للدخول

"وشه" الكردية: منصب رئيس الجمهورية المقبل سيكون من حصة الكرد


تقول صحيفة "وشه" ان منصب رئيس الجمهورية سيكون من حصة الكرد للسنوات الاربع المقبلة، واضافت الصحيفة انه بسبب الاحتجاجت الكبيرة على اسلوب حكم رئيس الوزراء نوري المالكي في اوساط الشيعة والسنة والكرد فان مناهضي المالكي داخل البيت الشيعي ينوون تشكيل ائتلاف وانهم سيقومون بتوزيع الرئاسات الثلاث في العراق لسنوات اربع مقبلة. ونقلت الصحيفة عن عارف تيفور نائب رئيس البرلمان العراقي قوله ان الاطراف الشيعية تعكف منذ اسابيع على مباحثات متواصلة من أجل تشكيل ائتلاف بعد الانتخابات بدون مشاركة المالكي ولكن الكرد لم يدخلوا بعد في هذه العملية، واضاف ان معلوماته تشير الى ان هذه الاطراف متفقة على عدم السماح للمالكي بولاية جديدة.

صحيفة "هاولاتي" كتبت ان القضاة دخلوا الانتخابات الحالية في اقليم كردستان هذه المرة بقوة، واشارت الصحيفة الى ان كلا الحزبين الاتحاد الوطني والحزب الديمقراطي حظيا بحصة الاسد من المرشحين القضاة في قائمتيهما حيث وردت اسماء تسعة قضاة ستة للاتحاد الوطني وثلاثة للحزب الديمقراطي، واضافت الصحيفة انه بحسب قانون السلطة القضائية في اقليم كردستان فان القاضي يتعهد بعد تعيينه بعدم الانتماء الى اي حزب سياسي، ولا يمكنه ترشيح نفسه الى البرلمان او المجالس المحلية او قيادة المنظمات الحزبية الا بعد تقديمه استقالة من عمله.

وتقول الصحيفة في خبر اخر ان عدد السواح الاجانب القادمين الى اقليم كردستان في تزايد مستمر، واضافت الصحيفة ان اكثر من 200 الف شخص عبروا بوابة ابراهيم الخليل خلال شهر اذار الماضي بينهم اكثر من 56 الف تركي وما يقارب السبعة الاف من حملة الجوازات الاجنبية فيما تشير الاحصاءات الى مغادرة 63 الف تركي و 4940 اجنبياً، ما يعني ان معدلات دخول وخروج الاجانب الى الاقليم في تصاعد مستمر.

صحيفة "دستور" كتبت ان الاحزاب الكردستانية المشاركة في الانتخابات لا تعير تعليمات المفوضية العليا للانتخابات واللجنة الامنية والبلدية اهتماما، وانها رغم تعهداتها فهي ترتكب المخالفات يوميا، واشارت الصحيفة الى ان المفوضية رفعت سقف التامينات في هذه الانتخابات من 25 مليون الى خمسين مليونا حيث تقوم باستقطاع مبالغ المخالفات من هذه التامينات. ونقلت الصحيفة عن رزكار احمد مسؤول قسم الخدمات في بلدية السليمانية قوله ان كل القوائم الانتخابية ارتكبت مخالفات على حد ساء.

وتنقل الصحيفة في خبر اخر عن رئيس الجبهة التركمانية ارشد الصالحي قوله ان الجبهة التي تضم ثمانية احزاب تركمانية تتطلع الى التحالف مع الكرد بعد الانتخابات، فيما نقلت الصحيفة عن رياض كهية رئيس حزب تركمان ايلي المنضوية داخل الجبهة قوله ان التركمان سيبقون مستقلين داخل البرلمان العراقي وانهم لا ينوون التحالف مع اي كتلة اخرى لكن التركمان قريبون الى الكرد وان الطرفين لهما مصالح مشتركة في كركوك
XS
SM
MD
LG