روابط للدخول

شحٌ في مياه نهر الفرات في مناطق شمال بابل


نهر الفرات في منطقة شمال بابل في يوم 7 نيسان 2014

نهر الفرات في منطقة شمال بابل في يوم 7 نيسان 2014

تعاني مناطق شمال بابل من شح كبير في المياه وانخفاض منسوب الجزء المار من نهر الفرات فيها، نتيجة اغلاق المنافذ المائية للنهر في القلوجة من قبل الجماعات المسلحة.

ودعا مواطنون تحدثت إليهم إذاعة العراق الحر الى شراء المياه الصالحة للشرب من المحال التجارية بصورة كبيرة، اضافة الى ارسال الحكومة المحلية في بابل سيارات حوضية (تناكر) لنقل المياه الى اهالي تلك المناطق، مشيرين الى ان هذا الامر، ان استمر، سيؤثر على مناطق وسط وجنوب البلاد.
ويقول المزارع عباس صاحب ان المزارعين تعرضوا لخسائر في تلك المناطق بسبب انقطاع المياه، وذكر المواطن صالح حسن ان انقطاع المياه سبّب الكثير من الاضرار في مناطقهم، ويؤكد المواطن حيدر سليم من قضاء المسيب ان الفلاحين هم الشريحة المتضررة الاولى، لان زراعتهم تعتمد على السقي من نهر الفرات. اما المواطن عبد الرحيم عبد الله فقد اشار الى ان موضوع قطع المياه هو دعاية انتخابية لبعض القوى السياسية، على حد قوله.

الى ذلك قال رئيس مجلس قضاء المسيب قاسم رحيم ان قطع مياه نهر الفرات سبب خسائر في الجانب الاقتصادي، مبيناً اهم التدابير التي اتخذتها الحكومة المحلية في القضاء.
من جهتها حذرت رئيسة لجنة الموارد المائية في مجلس محافظة بابل رفلاء الجحيشي من وقوع كارثة في حال استمرار الوضع بهذا الشكل، على حد قولها.

يشار الى ان مكتب القائد العام للقوات المسلحة اصدر بياناً في 6 نيسان ذكر فيه ان عصابات مسلحة وتنظيم (داعش) قامت بقطع المياه عن مناطق الوسط والجنوب من منطقة الفلوجة.
XS
SM
MD
LG