روابط للدخول

الاشتباكات القبلية تجدّد في صعيد مصر


محتجون في مواجهة قوات الأمن في القاهرة

محتجون في مواجهة قوات الأمن في القاهرة

قتل خمسة أشخاص وجرح آخرون إثر تجدد الاشتباكات (الأحد) بين قبيلتي الدابودية وبني هلال بمدينة أسوان جنوب مصر، بعد أن تسببت الاشتباكات في وقت سابق بسقوط نحو 23 قتيلاً وعشرات المصابين.
ولم تتخذ الحكومة أي إجراءات للحد من الأزمة القبلية، وقال محافظ أسوان إن "رئيس الجمهورية لم يبت في طلبه لفرض حظر التجوال على المناطق التي تشهد الصراع بين القبيلتين".

جاء ذلك في وقت تداول نشطاء على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي صوراً لأفراد يعتلون سطوح المنازل مدججين بالأسلحة والرشاشات الثقيلة، فيما توقفت الدراسة بشكل رسمي داخل 25 مدرسة، وقررت إدارة جامعة أسوان تعليق الدراسة في كل الكليات بحرم الجامعة نظرا للظروف التي تشهدها المدينة.
وتضاربت روايتا الجيش والشرطة بخصوص ما حدث، إذ أفاد بيان لوزارة الداخلية بأن الأزمة تعود إلى شجار وقع الأربعاء الماضي بين طلبة ينتمون إلى منطقة النوبة وآخرين لقبيلة الهلايل، في وقت لمّح المتحدث العسكري إلى تورط "عناصر إخوانية" في الاشتباكات، على حد وصفه.

على صعيد آخر، أعلنت مديرية أمن الدقهلية عن ضبط خلية إرهابية جديدة بقرية بهوت تدرب أعضائها في ليبيا وسوريا على استخدام الأسلحة وصناعة المتفجرات، وعثر بحوزتهم على مخطط لتخطط لتكوين جيش حر، وإقامة إمارة إسلامية بالمنصورة.

ميدانيا، بدأت حركة 6 أبريل في فعالياتها بمقر نقابة المحاميين بوسط العاصمة المصرية القاهرة، إحياء لذكرى تأسيسها سنة 2008، ومن المقرر أن تخرج في مسيرة عقب مؤتمر صحافي تعقده اليوم إلى ميدان التحرير، في تحد واضح لوزارة الداخلية.
وأغلقت قوات الأمن منذ الصباح الباكر ميدان التحرير والطرق المؤدية إليه، وأعلنت مصادر رفيعة إن "الحركة لم تتقدم بطلب للداخلية للخروج في مسيرات ضمن فعالياتها".
ويعقد مؤتمر 6 إبريل للمرة الأولى دون تواجد مؤسسها أحمد ماهر، والذي يقبع في سجون وزارة الداخلية بعد صدور حكم بحبسه ثلاث سنوات، بعد إدانته في قضية أحداث عابدين، وخرق قانون التظاهر.

من جهة أخرى، تجددت الاشتباكات في جامعات الأزهر والقاهرة وعين شمس بين الطلاب وقوات الشرطة، وشهدت جامعة الأزهر للمرة الرابعة رفع الطلاب لعلم تنظيم القاعدة.
وفي جامعة القاهرة، رفع الطلاب لافتات مسيئة للشرطة، وطالبوا بإلغاء قرار رئيس الجامعة جابر نصار الذي أصدره أمس بشأن تواجد قوات الشرطة داخل الحرم الجامعي.
كما شهدت جامعة عين شمس، اشتباكات بين الطلبة وبعضهم، وقام مجهولون برشق طلاب الأخوان بالحجارة من أعلى أسطح مباني الكلية، فيما منعت قوات الشرطة خروجهم بعد أن أطلقت عليهم القنابل المسيلة للدموع.
هذا وأعلن طلاب جامعة حلوان الاعتصام داخل الحرم بدءا من (الأحد)، ولحين الإفراج عن زملائهم، وقام الطلاب بإطلاق الألعاب النارية، ورددوا الهتافات المسيئة للجيش.
وشهدت جامعات الإسكندرية والمنيا والمنصورة مواجهات عدة اليوم بين الطلاب والشرطة التي استخدمت وابلاً من قنابل الغاز ورصاص الخرطوش لتفريق الطلاب، وسط أنباء عن سقوط مصابين، غير أن الطلاب يرفضون التوجه إلى المستشفيات خشية اعتقالهم أو تسجيل أسمائهم وفصلهم.

الى ذلك، قررت محكمة جنايات القاهرة، في جلستها المنعقدة الأحد، بأكاديمية الشرطة تأجيل محاكمة الرئيس السابق محمد مرسي و 14 إخوانيا آخرين في قضية قتل المتظاهرين أمام قصر الاتحادية إلى جلسة 12 أبريل الحالي لاستكمال سماع شهود الإثبات في جلسات سرية، مع استمرار قرار حظر النشر.
XS
SM
MD
LG