روابط للدخول

الاقتصاد العراقي ودور الكفاءات في التنمية المستدامة


عقدت كلية المنصور الجامعية السبت مؤتمرها العلمي التخصصي الثالث عشر في بغداد وكرسته لابرز مايميز الواقع الاقتصادي الحالي ودور الكفاءات العلمية في التنمية المستدامة. وشارك في المؤتمر اساتذة جامعات عراقية حكومية واهلية ومدراء بعض الدوائر والمصارف الذين قدموا بحوثا واوراق عمل.

وقال عميد الكلية الدكتور عبد رسول عبد جاسم لاذاعة العراق الحر إن "المؤتمر من شأنه المساهمة في خدمة المجتمع عبر التوجه لمشاركة القطاع الخاص والتواصل معه، وبناء مناهج تطبقية عملية لطلبة الجامعة لتسير العملية التنموية بالشكل الامثل من خلال توفير خريجين لهم الخبرة والكفاءة وبما يلبي حاجة سوق العمل".

وقالت الاستاذة المساعدة في كلية الادارة والاقتصاد بجامعة بغداد منى جبار إن "البحوث المقدمة الى المؤتمر من شأنها ايجاد الحلول لبعض المشاكل التي يعانيها الاقتصاد العراقي مثل ضعف الانتاج المحلي ورؤوس الاموال والتضخم".

ومن بين اوراق العمل التي ناقشها المؤتمرون ورقة قدمها وكيل وزارة التخطيط الدكتور مهدي العلاق حول "ضرورة الموازنة بين الاساس الفكري لعمل البنوك المركزية والجوانب الادارية لسلطة اتخاذ القرار لدى البنك المركزي العراقي إذا ما اريد النهوض بمستوى أدائه".

الى ذلك دعا الباحث الاقتصادي الدكتور علي الفكيكي القائمين على هذا النوع من المؤتمرات الى "التركيز على قضايا تؤتي اكلها وتنهض بالاقتصاد العراقي مثل بحث سبل تنشيط بيئة الاستثمار في العراق وتحويلها الى بيئة جاذبة من خلال التشريعات القانونية والاجراءات التنفيذية الساندة".

واختتم المؤتمر العلمي التخصصي الثالث عشر لكلية المنصور اعماله بعدد من التوصيات لعل من اهمها: ضرورة ايجاد اساليب جديدة لمحاربة الفساد، وغسيل الاموال، والتركيز على النقاط التي من شأنها الدفع بعجلة التقدم الامام، والحديث هنا للباحثة الاقتصادية الدكتورة انتصار العلاق.
XS
SM
MD
LG