روابط للدخول

مئات الاف الملصقات واللافتات باحجام والوان مختلفة انتشرت في انحاء كربلاء مع انطلاق حملة الدعاية للانتخابات التشريعة المقررة في 30نيسان الجاري.

محمد علي جعفر مواطن من اهالي حي الغدير وسط كربلاء اعرب عن اعتقاده بأن اعتماد المرشحين على نشر المزيد من الصور لم يعد مثمرا، ودعا الناخبين الى تقييم مرشحيهم على ضوء انجازاتهم وقدراتهم العلمية والمهنية.

أما علياء الربيعي التي عاشت عدة سنوات خارج العراق وشاهدت كيف تجرى الانتخابات والحملات الانتخابية هناك، فانتقدت طول فترة الدعاية الانتخابية وكثرة الملصقات وما ينفق عليها من أموال. وقالت "لو اكتفى المرشحون بملصقات ولافتات قليلة وقدموا الاموال الطائلة التي ينفقوها خلال حملاتهم الانتخابية الى المحتاجين لكان افضل".

ومع ما يبديه المواطنون من ملاحظات وانتقادات للعملية الانتخابية، إلاّ انهم يعتقدون بأهمية المشاركة فيها.

وقال عدد منهم انهم يعتبرون الإدلاء باصواتهم خلال الانتخابات مهماً بالنسبة لهم ولمستقبل البلاد.
XS
SM
MD
LG