روابط للدخول

يونامي: دجلة والفرات مهددان بالنضوب عام 2035


اعلنت وزارة الموارد المائية العراقية قرب اطلاق إستراتيجية تمتد لـ20 عاما وتتضمن إنشاء سدود ومسطحات مائية وخزانات للاستفادة من مياه نهري دجلة والفرات بعد التراجع المستمر لمناسيبهما.

وقال رئيس المركز الوطني للموارد المائية في الوزارة علي هاشم في تصريحه لاذاعة العراق الحر "ان الاستراتيجية تم وضعها من قبل شركات استشارية أجنبية متخصصة، وسيتم مناقشتها مع الجهات المعنية لمدة ستة اشهر ليتم بعدها احالتها الى مجلس الوزراء للمصادقة عليها واطلاقها أواخر هذا العام".

غير أن عضو لجنة الزراعة والمياه في مجلس النواب العراقي كاظم قاسم يعتقد "ان اطلاق هذا النوع من الاستراتيجيات بغياب قانون المجلس الوطني للمياه هو هدر للاموال" داعيا في الوقت ذاته "الى الاسراع باقرار مشروع قانون البنى التحتية ما يسهل بشكل كبير نجاح هذه الاستراتيجية".

الى ذلك انتقد مختصون في الشان البيئي وقطاع المياه مستوى اداء وزارة الموارد المائية "وعدم تمكنها من اداره ملف المياه بشكل صحيح ما تسبب بهدر كبير في المياه العذبة".

وقال رئيس جمعية السلام الاخضر المدنية الدكتور هادي ناصر "ان على الوزارة الاسراع باطلاق إستراتيجيات قصيرة الامد باعتبار ان ملف المياه بات احد الملفات الخطيرة ولا يحتمل التاجيل لاسيما مع استمرار انتهاك بعض دول الجوار لحقوق العراق المائية".

وكانت دراسة اطلقتها بعثة الامم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) في وقت سابق من هذا العام حذرت من "احتمال جفاف نهري دجلة والفرات عام 2035 ما لم يحسن العراق استخدام مواردة المائية".
XS
SM
MD
LG