روابط للدخول

اعدت وزارة الموارد المائية العراقية خطة للحفاظ على مياه شط العرب من الملوحة، عبر ضمان واردات منتظمة من المياه تقدر بـ50 مترا مكعبا في الثانية لمنع مياه الخليج المالحة من التقدم في الشط.

واوضح مستشار الوزارة عون ذياب في تصريحه لاذاعة العراق الحر ان "خبراء واستشاريين ايطاليين اقترحوا القيام بهذه الأمر بدلاً من انشاء سد لاستثمار جميع المياه في البلد ومنع ذهابها الى الخليج والحفاظ على مياه شط العرب من التلوث".

الى ذلك شدد الخبير الزراعي عادل المختار على اهمية "استثمار جميع كميات المياه المتوافرة في البلد" لافتا في هذا السياق الى ان "كمية المياه التي ستضخ الى شط العرب سيحتاجها العراق لزيادة مناسيب مياه الاهوار وتعويض مياه السدود، اذا ما علمنا ان العراق يتعرض كل خمسة أعوام الى موسم جفاف".

غير أن عضو لجنة الزراعة والمياه والاهوار في مجلس النواب فؤاد الدوركي دافع عن خطة وزارة الموارد المائية الخاصة بحماية مياه شط العرب من الملوحة قائلا "إن كميات المياه المحدودة التي ستدفع باتجاه شط العرب هي لمنع اللسان الملحي من التقدم والارتفاع الى بساتين البصرة ومزارعها ومدنها وهي ليست فائضة عن حاجة العراق".

يشار الى أن السياسات المائية لدول الجوار المائي للعراق خلال العقد الاخير من الزمن قد اسهمت في ارتفاع منسوب اللسان الملحي في شط العرب ما ادى الى ارتفاع التراكيز الملحية فيه الامر الذي اثر سلبا على الانسان والزراعة والثروة الحيوانية في مناطق جنوب محافظة البصرة.
XS
SM
MD
LG