روابط للدخول

أربيل: مشكلة في الأنابيب وراء تأجيل تصدير النفط


عمال في حقل طاوكي قرب دهوك

عمال في حقل طاوكي قرب دهوك

أعلنت حكومة اقليم كردستان العراق (الاربعاء) ان الإقليم لم يبدأ بتصدير مائة الف برميل يوميا مع بداية شهر نيسان الحالي، لوجود مشاكل فنية في الانابيب التي تربط ابار المنطقة الشمالية في البلاد مع ميناء جيهان التركي.

وكان رئيس حكومة الإقليم نيجيرفان بارزاني أعلن في20 اذار ان الاقليم إقترح منح المفاوضات فرصة أخرى من الإجراءات الإيجابية وكبادرة حسن نية لعملية تصدير النفط بمقدار مئة ألف برميل يومياً، إعتباراً من 1 نيسان 2014 وسوف يستمر التصدير لحين توصل المفاوضات إلى نتائج إيجابية. كما اعلن بانهم لم يضعوا أية شروط مسبقة لهذه المبادرة، مشيراً الى انهم سوف يسعون خلال الأسابيع المقبلة إلى بحث تسوية كاملة حول آلية تصدير المنتجات النفطية لإقليم كردستان وإدارتها والسيطرة على إيرادات المبيعات النفطية.

وقال المتحدث باسم حكومة اقليم كردستان سفين دزيي في تصريح لاذاعة العراق الحر:
"حسب المعلومات التي وصلتنا من الحكومة الاتحادية هناك مشاكل فنية واذا تمت معالجتها وقتها سنبدأ بتدصير مائة الف برميل يوميا من ابار الاقليم حسب المبادرة التي اعلنت عنها حكومة الاقليم".
واشار دزيي ان المباحثات مازالت جارية مع الحكومة الاتحادية في بغداد حول مسألة الموازنة، مؤكداً انهم لم يصلوا الى اية حلول لحد الان وقال:
"المناقشات مازالت مستمرة من خلال البرلمان والجلسة المتخصصة في مناقشة بعض البنود في مشروع الموازنة التي نراها بانها عقوبة ولهذا نتمنى الوصول الى حل".

يذكر ان عدم الوصول الى اتفاق حول مشروع الموازنة العامة كان بسبب تصدير النفط من ابار الاقليم عبر الانبوب الجديد الذي يمر عبر تركيا، وتسبب في تاخر دفع رواتب موظفي مؤسسات القطاع العام عن موعدها من قبل حكومة الاقليم.
XS
SM
MD
LG