روابط للدخول

مجلس النواب يخفق مجدداً في عقد جلسة مكتملة النصاب


قاعة مجلس النواب

قاعة مجلس النواب

اخفق مجلس النواب مجدداً في عقد جلسة مكتملة النصاب بعد خروج اعضاء كتلة ائتلاف دولة القانون من الجلسة، اثر قرار رئاسة المجلس اجراء التصويت على ادراج فقرتين جديدتين ضمن جدول أعمال جلسة الثلاثاء.

ودفع مجلس النواب بطلبين للتصويت يتضمن الاول ادراج مشروع قانون الموازنة للقراءة الثانية على جدول اعمال الجلسة تقدمت به كتلة دولة القانون، فضلاً عن قرار باعطاء نوع من الحصانة لاعضاء المفوضية العليا المستقلة الانتخابات، قدمه نواب من كتل مختلفة.
واتهم النائب في كتلة دولة القانون حيدر العبادي رئاسة المجلس بانها "مستمرة في محاولاتها لابعاد مشروع قانون الموازنة عن جدول اعمال الجلسة عبر اتخامه بمواضيع غير ذات اهمية كبيرة"، على حد قوله.

كتلة متحدون اكدت من جهتها ان "رئاسة البرلمان اتبعت اللوائح القانونية لادراج المواضيع المقترحة على جدول الاعمال والمتمثلة بطرحها على اعضاء المجلس لاخذ موافقتهم على تسلسل أهميتها ضمن جدول الاعمال".
وقال النائب عن الكتلة نبيل حربو في مؤتمر صحفي "ان نواب كتلة دولة القانون رفضوا التصويت، وتركوا مواقعهم وتجمعوا قرب المنصة، مطالبين بادراج موضوع الموازنة قبل مناقشة اي شيء اخر".

كتلة التحالف الكردستاني رأت ان انهيار نصاب جلسة الثلاثاء كان بسبب "تصلب موقف كتلة دولة القانون، رغم ان التحالف يعترض بشكل قاطع على اي قراءة ثانية لمشروع قانون لموازنة". وشدد المتحدث باسم الكتلة مؤيد الطيب على ان "التحالف لن يساهم بتاتاً في اقرار مشروع الموازنة، الذي سيقضي باستمرار قطع الرواتب، فضلاً عن فرض عقوبات مالية على اقليم كردستان".

وقررت رئاسة مجلس النواب تأجيل جلسة الثلاثاء الى الاربعاء دون ادراج مشروع قانون الموازنة على جدول اعمال المجلس.
XS
SM
MD
LG