روابط للدخول

النزاهة تطلق تقريرها السنوي عن مؤشرات الفساد


ملفات فساد تمت إحالتها الى هيئة النزاهة

ملفات فساد تمت إحالتها الى هيئة النزاهة

عقدت هيئة النزاهة العامة الاثنين ببغداد مؤتمرا لاعلان تقريرها السنوي عن مؤشرات الفساد في العراق لعام 2013.
وقال الناطق باسم الهيئة حسن عاتي في حديث لاذاعة العراق الحر ان اعلان هذا التقرير ياتي بموجب الزام قانوني يفرض على الهيئة الكشف عن تقريرها السنوي لمؤشرات الفساد.
نائب رئيس هيئة النزاهة القاضي عزت توفيق اكد بهذه المناسبة ان الارقام التي اوردها التقرير السنوي عن مؤشرات الفساد واقعية، مشيرا في الوقت نفسه الى وجود تهويل لحجم الفساد في العراق الذي قال انه سيكوناقل مما هو عليه الآن مستقبلاً.

وسجل رئيس هيئة النزاهة القاضي علاء الساعدي تحفظ الهيئة على ما ورد بتقرير منظمة الشفافية الدولية لعام 2013 عن حجم الفساد في العراق، مشيراً الى ان التقرير لم يتم إعداده من خلال مكتب اقليمي للمنظمة في العراق، وانه أعدَّ بعيدا عن التنسيق مع الاجهزة الرقابية ذات العلاقة.

من جهته اقر نائب رئيس لجنة النزاهة بمجلس النواب احمد الجبوري بجهود هيئة النزاهة في مكافحة الفساد، منتقدا في الوقت نفسه ضعف صدقية التقارير الدولية التي تتحدث عن حجم الفساد في العراق، حسب تعبيره.

يشار الى أن التقرير السنوي لمؤشرات الفساد في العراق كشف عن أن " 52% من اعضاء مجلس النواب لم يكشفوا عن ذممهم المالية لعام 2013 وان 75% من الوزراء كشفوا عن ذممهم المالية.
XS
SM
MD
LG