روابط للدخول

مسؤول: دخول أكثر من 700 لاجئ سوري الى زاخو


لاجئون سوريون في مخيم باجد كندالا قرب معبر فيشخابور

لاجئون سوريون في مخيم باجد كندالا قرب معبر فيشخابور

أعلن مسؤول حدودي في محافظة دهوك فتح معبر فيشخابور الحدودي الواقع على نهر دجلة في منطقة زاخو منذ يومين لدخول اعداد كبيرة من اللاجئين السوريين الفارين من المعارك التي نشبت في مناطقهم.

وقال مدير المعبر شوكت بربهاري في حديث لأذاعة العراق الحر ان الجانب السوري شهد تزاحم اعداد كبيرة من اللاجئين خلال الايام القليلة الماضية، مضيفاً:
" بسبب المعارك التي نشبت في مناطق عفرين وكوباني، تجمعت اعداد كثيرة من اللاجئين السوريين على الحدود عند نقطة فيشخابور، فقمنا باستقبالهم وفتحنا المعبر امامهم كحالة انسانية، لأن معظم الذين عبروا الحدود هم من الاطفال والنساء والعجائز، ويقدر عددهم باكثر من 700 شخص وتم ارسالهم الى مخيم باجد كندالا القريب من المعبر، وسيتم توزيعهم على المخيمات الاخرى في اربيل والسليمانية خلال هذه الايام".

ويقول اللاجئ عبدالستار عفريني انه خرج من قريته مع عائلته بعدما اشتدت عليهم الازمة، وأضاف:
"خلال الايام الماضية جرت معارك عنيفة في مناطقنا، وتوجهت جماعة داعش الارهابية الى القتال في مدننا، فاضطررنا الى الرحيل وخاصة النساء والاطفال".
من جهتها عبرت اللاجئة ام سهام عن فرحها عندما فتحت لهم الحدود، لكنها اشتكت من قلة الخدمات المتوفرة في مخيم باجد كندالا الذي يتواجدون فيه حاليا، واشارت الى وجود نقص في المساعدات التي تقدم لهم، والخدمات مثل قلة توفير المياه والطعام".

يشار الى ان اعداد اللاجئين السوريين الموجودين في اقليم كردستان العراق تجاوز 300 الف لاجئ لغاية الان، بعد ان بدأت حكومة الإقليم باستقبال أولئك اللاجئين منذ اكثر من عامين، وقامت بفتح العديد من المخيمات ابرزها مخيم دوميز الذي يضم اكثر من 60 الف شخص.
XS
SM
MD
LG