روابط للدخول

مصر: صحافيون ينتفضون غضبا لمقتل زميلتهم ميادة أشرف


القاهرة: تظاهرة لجماعة الاخوان

القاهرة: تظاهرة لجماعة الاخوان

نظم عشرات الصحافيين وقفة احتجاجية أمام نقابتهم بوسط العاصمة المصرية القاهرة للتعبير عن غضبهم إزاء مقتل الصحافية الشابة ميادة أشرف الجمعة.

ووقف الصحافيون على سلالم النقابة، مرتدين الملابس السوداء، ورافعين لافتات "أوقفوا قتلنا"، مؤكدين أن وقفتهم ستكون بداية لانتفاضة الصحافيين في مصر.

يذكر أنه قتل تسعة صحافيين أثناء تأدية عملهم في مصر منذ ثورة 25 يناير 2011، ستة منهم في عام 2013، أشهرهم الحسيني أبو ضيف الذي قتل خلال اشتباكات قصر الاتحادية.

هذا وشيع أهالي المنوفية فجر اليوم جنازة ميادة أشرف، وسط هتافات مطالبة بالقصاص من جماعة الأخوان المسلمين.

وكانت منطقة عين شمس بالقاهرة قد شهدت الجمعة اشتباكات عنيفة بين أنصار جماعة الأخوان المسلمين وعدد من أنصار خارطة الطريق، وتبادل الجانبان إطلاق الطلقات الحية والخرطوش، ما أسفر عن مقتل 5 بينهم الصحافية ميادة أشرف، وسيدة مسيحية وإصابة 18 آخرين، بينهم طفل أصيب بطلق ناري في الصدر، وحالته حرجة.

وأمرت النيابة العامة الأمن الوطني بسرعة إجراء التحريات عن أحداث الاشتباكات التي شهدتها مناطق متفرقة في القاهرة والجيزة الجمعة.

من ناحية أخرى، انفجرت قنبلة بدائية الصنع بالقرب من المدينة الجامعية بالأزهر، وانتقلت قوات الشرطة وخبراء المفرقعات إلى مكان الواقعة لمعاينة أثار القنبلة وتمشيط المنطقة تحسبا لوجود عبوات ناسفة أخرى، ولم يسفر الحادث عن أى إصابات.

وعلى صعيد المحاكمات القضائية لأنصار الأخوان، قضت محكمة الإسكندرية إحالة أوراق اثنين من المتهمين بإلقاء الأطفال من أعلى عقار بسيدي جابر للمفتي، وحددت المحكمة جلسة 19 مايو للنطق بالحكم على الـ 61 متهما الآخرين بالقضية.

كما قررت محكمة جنايات القاهرة، السبت، تأجيل جلسة محاكمة محمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان، وخيرت الشاطر، نائبه، و14 آخرين من قيادات الجماعة، في القضية المعروفة إعلاميًا بأحداث مكتب الإرشاد الى 6 نيسان لتنفيذ طلبات الدفاع.

ويواجه المتهمون تهم القتل والتحريض على القتل، والشروع فى القتل، وحيازة أسلحة نارية وذخيرة حية والانضمام إلى عصابة مسلحة تهدف إلى ترويع الآمنين والتحريض على البلطجة والعنف، أمام مقر مكتب الإرشاد بالمقطم، مما أسفر عن مقتل 9 أشخاص وإصابة 91 آخرين.

على صعيد آخر، ترأس بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازه المرقسية تواضروس الثاني صلاة القداس الجنائزي على روح والدته "السيدة سامية"، التي لقيت مصرعها أمس بعد صراع مع المرض.

وعجز البابا تواضروس استكمال الصلاة على والدته، وسقطت دموعه، فقام الأنبا باخميوس أسقف البحيرة بالصلاة نيابة عنه.

وحضر القداس محافظ الإسكندرية ومدير الأمن والقيادات التنفيذية، إضافة إلى ممثلين من مشيخة الأزهر ودار الإفتاء ورؤساء طوائف مسيحية مختلفة.
XS
SM
MD
LG