روابط للدخول

البصرة: تدشين رسمي لحقل غرب القرنة 2 النفطي


مصفاة للنفط في البصرة

مصفاة للنفط في البصرة

افتتح نائب رئيس الوزراء لشؤون الطاقة حسين الشهرستاني، السبت، حقل غرب القرنة 2 النفطي بحضور نائب رئيس وزراء روسيا الاتحادية، ووزير النفط العراقي عبد الكريم لعيبي ، وكبار مسؤولي شركة لوك اويل النفطية الروسية، وحكومة البصرة المحلية وعدد من نواب البرلمان.

وقال الشهرستاني في كلمته خلال مراسم افتتاح الحقل: ان المشاريع النفطية لا تتوقف عند تطوير حقل، ولا بناء مصاف جديدة، ولا ببناء منظومات تصدير جديدة وانابيب وخدمات. فهذه كلها مشاريع تكمل بعضها البعض، فلا فائدة من زيادة انتاج الحقل النفطي دون وجود منظومات متكاملة لتصدير النفط، لرفع المستوى المعاشي للناس وتطوير التنمية في البلد.

واضاف الشهرستاني: ان العراق تجاوز في انتاجه النفطي اعلى المستويات، حيث بلغ الانتاج ثلاثة ملايين ونصف المليون برميل باليوم، مشيرا الى ان الانتاج سيزداد لو اضيفت اليه حصة اقليم كردستان بشكل ملحوظ.

واعرب الشهرستاني عن امله في ان تحل الخلافات بين الحكومة الاتحادية وحكومة اقليم كوردستان، مشيرا الى ان تصدير النفط المنتج في الاقليم سيبدأ الشهر المقبل بنفس آليات التصدير من خلال شركة (سومو) وستودع الايرادات في صندوق تنمية العراق لتوزيعها على كل العراقيين من خلال الموازنة التي تقر سنويا.

وقال وزير النفط عبد الكريم لعيبي أن حقل غرب القرنة 2 النفطي يعتبر من اكبر الحقول في العالم باحتياطياته التي تتجاوز 14 مليار برميل. وخلال السنوات القليلة الماضية من عمر المشروع تحققت انجاز منشأت كبيرة ومهمة منها محطة معالجة بتسعة خطوط تعتبر الاكبر في العراق، وبطاقة انتاجية حوالي 400 الف برميل، وحفر اكثر من 48 بئرا نفطية، ومد انبوب تصدير بقطر 42 عقدة الى مستودعات الطوبة اضافة الى انشاء محطة كهرباء، ومنشأت عديدة لمعالجة المياه والخدمات الاخرى المصاحبة.

واضاف وزير النفط العراقي ان مشروع حقل غرب القرنة 2 يأتي بعد انجازات مماثلة حيث تم الانتاج من حقول الاحدب والغراف وحلفاية ومجنون ليكمل جزء من برنامج الوزارة لرفع الطاقة الانتاجية للنفط العراقي، مشيرا الى ان حقل مجنون بدأ بـ 120 الف برميل باليوم ليصل الى 400 ألف برميل يوميا قبل نهاية هذا العام وسيمكن العراق الوصول الى انتاج 4 ملايين برميل باليوم قبل نهاية العام.

وكشف لعيبي عن انه سيتم خلال شهر آيار المقبل الاحتفال بالانتاج من حقل بدرة النفطي بواسطة شركة غازبروم الروسية مشيرا الى ان التعاون مع الشركات الروسية اصبح كبيرا، ويستند الى قاعدة تاريخية تمتد الى اكثر من 50 عاما.

يذكر أن شركة لوك اويل الروسية كانت قد فازت ضمن جولة التراخيص الثانية التي نظمتها وزارة النفط بعقد استثماري لتطوير حقل غرب القرنة 2 وباشرت ببناء الحقل النفطي وحفر الآبار في شهر نيسان من عام 2012 وكانت لوك أويل كشفت في وقت سابق أن الطاقة الأولية للحقل تقدر بـ120 ألف برميل يوميا وأن تصاعد الإنتاج سيسير بشكل تدريجي ليصل الى مليونين و200 ألف برميل يومياً بعد ست سنوات.
XS
SM
MD
LG