روابط للدخول

السليمانية تحيي اليوم العالمي للمسرح


شعار مهرجان مسرح الشارع الثالث في السليمانية

شعار مهرجان مسرح الشارع الثالث في السليمانية

احيا مسرحيون في السليمانية اليوم العالمي للمسرح بتقديم عروض مسرحية واقامة عدد من الفعاليات الثقافية والفنية.

واللافت ان فعاليات هذا العام لم ترتق الى حجم واهمية هذه المناسبة، إذ اقتصرت على عروض مسرحية ومعارض فنية بسيطة نظرا لشحة التخصيصات نتيجة الازمة المالية التي يمر بها الاقليم.

الفنانة المسرحية شيماء هادي قالت انها حزينة لان الكثير من الفعاليات المسرحية الغيت هذا العام بسبب الازمة المالية التي تمر بها مديرية الثقافة والفنون وعدم قدرتها على تسيير الاحتفالات بالشكل المطلوب.

واضافت "حرصنا على ان لاتمر هذه المناسبة دون الاحتفال بها رغم المعوقات المالية والادارية التي تواجهنا. فقدمنا هذا العام مع طلبة معهد الفنون الجميلة عروضا مسرحية في الساحات العامة والشوارع وهي تجربة حديثة وصعبة يخوضها هؤلاء الطلاب لكنها والحمد لله نالت رضا الجمهور واستحسانهم."

استاذ المسرح في معهد الفنون الجميلة عمر وهاب اشار في تصريحه لاذاعة العراق الحر الى "ان جمهور المسرح في الاقليم والعراق تراجع بشكل واضح خلال السنوات الماضية نتيجة انخفاض مستوى الاعمال والنصوص المسرحية وشحة هذه الاعمال".

واضاف "اعتقد ان الحركة المسرحية في الاقليم والعراق في ازمة نتيجة عدم وجود قاعات عرض حديثة، فضلا عن عزوف أغلب الفنانين المعروفين عن العمل في المسرح والتوجه الى السينما والتلفزيون وهناك جهود تبذل حاليا لاعادة الحياة الى هذا الفن من خلال المهرجانات المسرحية ودعوة فرق عالمية لتقديم عروضها في مدن الاقليم".


الى ذلك شدد الفنان المسرحي هيوا محمد على ضرورة ان يعيد المسرحيون النظر في اعمالهم المسرحية وان يتصالحوا مع جمهورهم من خلال تقديم مستوى افضل من الاعمال.

واضاف "لا يمكننا ان نحمل الجمهور وحده مسؤولية العزوف عن المسرح لان الفنانين وكتاب النصوص المسرحية والجهات الحكومية المعنية يتحملون جزءا من هذه المسؤولية. لدينا في الاقليم والعراق كفاءات وخبرات كفيلة باعادة الحياة الى المسرح والنهوض به من جديد. نحن بحاجة الى قاعات للمسرح تتوفر فيها التكنولوجيا الحديثة التي تسهل على الفنانين والمخرجين تقديم اعمالهم بشكل افضل".
XS
SM
MD
LG