روابط للدخول

كشف عادل كريم وكيل وزارة الصناعة والمعادن العراقية عن ان صناعة الاسمنت في العراق تعاني الكثير من المعوقات، التي تحول دون تطورها، وان الوزارة تسعى جاهدة لتذليل هذه المعوقات والنهوض بهذه الصناعة.

وكان المسؤول الحكومي يتحدث في المؤتمر الصناعي الثاني لصناعة الاسمنت في العراق الذي بدأ اعماله في السليمانية تحت شعار "معا لبناء عراق اتحادي موحد"بمشاركة شركات حكومية وأهلية لبحث سبل النهوض بهذه الصناعة لتتناسب مع المتطلبات الحالية للنهضة العمرانية في العراق.

رجل الاعمال فاروق مصطفى دعا خلال تصريح ادلى به لاذاعة العراق الحر الحكومة الاتحادية وحكومة الاقليم الى توحيد القوانين والتعليمات الخاصة بانتاج هذه المادة الاستراتيجية التي تعتبر اساسا للعمران في البلد.

مدير شركة الاسمنت العراقية ناصر مدني شدد على ضرورة اخضاع الاسمنت المستورد للفحص والسيطرة النوعية وفرض رسوم كمركية عليه بغية حماية المنتوج الوطني والمواطن معا.

واشار عضو اللجنة الاقتصادية النيابية عباس شياع في كلمة له في المؤتمر الى ان هناك ثلاث شركات لانتاج الاسمنت في العراق تضم 21 معملا اضافة الى عدد من الشركات الخاصة، وان انتاج هذه المعامل لايسد نصف حاجة البلد التي تقدر بـ 20 مليون طن سنويا .

يشار الى ان مؤتمر صناعة الاسمنت هذا هو الثاني بعد مؤتمر العام الماضي في بغداد الذي وخرج بعدد من التوصيات اهمها تشكيل اتحاد عراقي لصناع الاسمنت والعمل على انشاء مركز للدراسات والتدريب لخدمة كافة شركات صناعة الاسمنت في العراق.
XS
SM
MD
LG