روابط للدخول

اختتام اعمال قمة الكويت بالتأكيد على مكافحة الإرهاب


شعار جامعة الدول العربية

شعار جامعة الدول العربية

أختتمت في الكويت (الاربعاء) أعمال القمة العربية الـ 25 بإصدار بيان ختامي تم فيه التأكيد على العمل لأجل إنهاء التوترات العربية، ودعم القضية الفلسطينية، والدعوة إلى حل سياسي للأزمة السورية وفقا لبيان جنيف 1".
البيان الختامي للقمة، الذي حمل عنوان "إعلان الكويت" حض على "مقاومة الإرهاب ووقف الترويج للأفكار الإرهابية والتحريض على التفرقة والطائفية وازدراء الأديان."

وترأس الوفد العراقي نائب رئيس الجمهورية خضير الخزاعي الذي أعرب في حديث لاذاعة العراق الحر عن أمله بأن تنجح القمة في توحيد الصف العربي في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها دول المنطقة.
وكان الخزاعي وفي كلمته خلال افتتاح القمة دعا العرب إلى "الوقوف مع العراق بحربه ضد الارهاب"، مطالبا اياهم بـ"منع وسائل الاعلام التي تبث الارهاب من اراضيهم"، مشددا على ضرورة "تشكيل جبهة عريضة لمواجهة الارهاب".
وبحسب رئيس ديوان رئاسة الجمهورية نصير العاني فأن العراق اصبح ساحةً للصراعات الاقليمية وبات يدفع ثمنا باهضا بسبب الارهاب، مؤكدا أهمية مشاركة العراق في قمة الكويت.

وعُقدت قمة الكويت في ظل وجود خلافات بين دول الخليج وبدت الخلافات واضحة ايضا بين العراق وقطر حيث حمل الشيخ تميم حمد بن خليفة امير قطر في كلمته بشدة على الحكومة العراقية، قائلا إنه "لا يليق أن يتهم كل من يفشل في الحفاظ على الوحدة الوطنية دولاً عربية أخرى بدعم الإرهاب في بلده". وأضاف أن خروج العراق من "دوامة الشقاق والعنف" لا يتحقق بإقصاء قطاعات اجتماعية أصيلة واتهامها بـ"الإرهاب" في اشارة منه الى السُنة.

النائب محمد الصيهود عضو مجلس النواب العراقي يرى أن كلمة امير قطر تؤشر لدعمه الارهاب وبحثه عن مبررات لهذا الدعم، مؤكدا أن لا تهميش في العراق لاي مكون وجميع المكونات مشاركة في العملية السياسية.

موفد اذاعة العراق الحر الى الكويت الزميل خزعل غازي أكد أن اعلان الكويت وتحديدا البند المتعلق بالارهاب جاء مطابقا لما يسعى اليه العراق من تحشيد الجهود العربية لمكافحة الارهاب بكافة اشكاله.

وعن أسباب مغادرة رئيس الوفد العراقي نائب رئيس الجمهورية خضير الخزاعي قاعة الجلسة عند القاء رئيس الائتلاف الوطني السوري أحمد الجربا كلمته، أوضح موفد اذاعة العراق الحر أن الانسحاب جاء بقرار حكومي تعبيراً لتحفظ العراق عن منح مقعد سوريا للائتلاف الوطني السوري المعارض.

المحلل السياسي الكويتي عايد المناع يرى أن الخلافات كانت دائما تسود القمم العربية كونها تعكس الواقع العربي وظلت اجتماعات القمة بروتوكولية، مؤكدا الحاجة الى اصلاح وضع الجامعة العربية.

ساهم في إعداد الملف موفد إذاعة العراق الحر الى الكويت خزعل غازي.
XS
SM
MD
LG