روابط للدخول

يونامي تأسف لتردّي واقع الأقليات في العراق


صابئة مندائيون يمارسون شعائرهم في البصرة

صابئة مندائيون يمارسون شعائرهم في البصرة

اعربت بعثة الامم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) عن أسفها لاستمرار تردي واقع الاقليات في العراق منذ عشر سنوات.
وقال نائب رئيس البعثة جورجي بوستين خلال كلمة في المؤتمر الخاص بوضع خطة عمل وطنية للحفاظ على حقوق المجتمعات العرقية والدينية والثقافية المتنوعة في العراق الذي عقد الاربعاء ببغداد، ان "الامم المتحدة تهدف الى الحفاظ على وحدة العراق كما هو بكل مكوناته، وإن تنظيم هذا المؤتمر يمثل مساهمة فعالة منها بغية تحقيق هذا الهدف".

من جهته، لمّح مدير مكتب حقوق الانسان في بعثة يونامي فرانشسكو موتا الى ان "المأساة الكبيرة التي يواجهها العراق الآن تتمثل في هجرة الاقليات منه"، مؤكداً ان "عمليات العنف التي يقوم بها المتطرفون في البلاد تؤثرعلى جميع ابناء الشعب، وخصوصاً أبناء الاقليات منهم".

واقترح رئيس تحالف الاقليات العراقية غسان سالم خلال المؤتمر الذي سيختتم اعماله (الجمعة) تأسيس مفوضية او لجنة مختصة بالاقليات، يكون ارتباطها بمجلس النواب، لتتابع مدى تنفيذ المؤسسات الحكومية للتوصيات التي اتفق عليها العراق ضمن المعاهدات الدولية.

الى ذلك، حذر ممثل المكون الايزيدي في المؤتمر حسو مشتو من ان "واقع الاقليات يزداد ترديا يوماً بعد آخر بسبب التقصير الواضح من قبل الجهات الرسمية"، حسب تعبيره.
اما ممثل طائفة الصابئة المندائيين عودة مهاوي فطالب بزيادة عدد المقاعد المخصصة لطائفة الصابئة في مجلس النواب ومجالس المحافظات باعتبارها احدى المكونات العريقة لشعب هذه البلاد، وقال ان عدد ابنائها يزيد على 20 الف نسمة.
XS
SM
MD
LG