روابط للدخول

ناشد عدد من اصحاب المحال التجارية في منطقة باب الدروازة بمدينة الكاظمية شمال بغداد خلال احاديثهم لاذاعة العراق الحر الجهات ذات العلاقة بأيجاد حلول مناسبة لمشكلة تجمع باعة الارصفة، او مايعرف لدى العراقيين بـ"أصحاب الجنابر" في الشارع المخصص لمرور الناس الى الحد الذي لم يتركوا معه فسحة مناسبة من الشارع أو الرصيف امام مداخل تلك المحال.

ويقول سيف ناصح، صاحب محل تجاري في المنطقة ان "اصحاب الجنابر يضيقون الطريق على المارة اضافة لبيعهم البضائع باسعار اقل من الموجودة لدى المحال الأمر الذي ادى الى عزوف المتبضعين عن الدخول الى الأخيرة". .
ويطالب سرمد محمد، وهو الآخر صاحب محل، الجهات ذات العلاقة "بتنظيم عملية وضع الجنابر في منطقة باب الدروازة المزدحمة بالماره والزوار لمرقد الامام الكاظم علية السلام مع مراعاة عدم قطع ارزاقهم"، حسب تعبيره.

من جهته قال مدير الاعلام في امانة بغداد صباح سامي في حديث لأذاعة العراق الحر إن الامانة أمهلت منذ عدة اسابيع اصحاب الجنابر حتى الاول من حزيران قبل تنفيذ خطتها الخاصة بازالة جميع التجاوزات على الشوارع والارصفة ببغداد، بما فيها تلك الجنابر"، لافتا في الوقت نفسه الى أنه "مع انتهاء هذه المدة تكون امانة بغداد قد منحتهم مدة مناسبة لترتيب أوضاعهم واماكن عملهم خصوصاً ضمن مدينة الكاظمية التي تعد من المناطق المزدحمة".

وقال ساجد نعيم، صاحب جنبر لبيع السكائر في منطقة باب الدروازة "إنه لم يرغب يوما بأن يكون من اصحاب الجنابر لكن الوضع المعاشي الصعب وقلة فرص العمل لدى دوائر الدولة هما ما دفعا به للقيام بهذا العمل كسبا لقوت يومه".
XS
SM
MD
LG