روابط للدخول

بهرز: لجنة لتعويض المتضررين وسرية طوارئ لضبط الأمن


سيارة ودراجة نارية محترقتان بسبب العمليات العسكرية في بهرز

سيارة ودراجة نارية محترقتان بسبب العمليات العسكرية في بهرز

شكلت ادارة محافظة ديالى سرية للطوارئ لضبط الامن في ناحية بهرز، ولجنة للعمل على ارجاع الخدمات الاساسية اليها، وجرد الاضرار لغرض تعويض المتضررين مادياً، بعد المواجهات التي وقعت في الأيام الماضية بين قوات الأمن ومسلحين أعلنوا سيطرتهم على أجزاء من المدينة.

وقال محافظ ديالى عامر المجمعي ان لجنة لاعادة اعمار الخدمات الاساسية المتضررة بفعل العمليات العسكرية تم تشكيلها، مشيراً الى ان من المؤمل ان تقوم هذه اللجنة بتوحيد الجهد الحكومي للدوائر من اجل اعادة الطاقة الكهربائية والمياه وبقية الخدمات الاساسية الاخرى الى طبيعتها. واضاف ان اللجنة ستأخذ على عاتقها تشكيل مفارز بالتعاون مع إدارة مدينة بهرز لجرد الاضرار الخاصة بممتلكات الاهالي لغرض تعويضهم مادياً.
وفي الجانب الامني بيّن المجمعي ان سرية للطوارئ تم تشكيل من اهالي الناحية، مشيراً الى ان رئاسة الوزراء وافقت على تعيين 100 من عناصر الصحوة كمنتسبين في صفوف هذه السرية، لتثبيت دعائم الامن هناك.
من جهته، أكد قائد شرطة ديالى اللواء جميل الشمري ان الاوضاع الامنية في بهرز مستقرة في الوقت الحاضر، واشار الى ان 25 مسلحاً، احدهم عربي الجنسية، قتلوا خلال العمليات العسكرية.

فيما ذكر قائد الفرقة الخامسة التابعة للجيش العراقي اللواء ضياء كاظم ان نجاح العمليات العسكرية في بهرز يعود الى التنسيق العالي بين القطعات والتشكيلات الامنية، بالاضافة الى تعاون اهالي المدينة ورفد القوات الامنية بالمعلومات عن تحركات المسلحين ومواقعهم.

وكان إعلان العشرات من المسلحين سيطرتهم على مدينة بهرز (السبت) اثار حالة من الذعر بين صفوف المدنيين، ادى الى نزوح عدد كبير من العائلات الى مناطق واحياء اخرى كحي التحرير وبعقوبة الجديدة. ويقول المواطن ابو عبدالله ان مدينة بهرز هي الان آمنة، داعياً العائلات النازحة الى العودة الى مساكنها.

وفيما نشر ناشطون على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي صوراً لثلاثة مساجد داخل مدينة بهرز قالوا ان مليشيات مسلحة قامت بحرقها عقب تطهير المدينة من المسلحين، بالاضافة الى قيامهم بقتل عدد من اهالي بهرز بدم بارد، حسب قولهم، طالبت عضوة مجلس النواب منى العميري بتطهير صفوف القوات الامنية ممن وصفتهم بـ"العناصر الفاسدة".
XS
SM
MD
LG